>

القاهرة، مصر (CNN) — قال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، حسام زكي، إن نية إسرائيل بناء جدار على الحدود مع بلاده لمنع التهريب أو لمنع تسلل الأفراد هو أمر يخص إسرائيل.

وأضاف إنه إذا كانت لدى الجانب المصري أي أمور فنية تخص هذا الجدار فإن هناك قنوات مخصصة لبحثها وفق معاهدة السلام بين البلدين، وفقاً لما نقلته الإذاعة الإسرائيلية عن تصريح زكي للهيئة الإذاعة البريطانية.

وأشار زكي إلى أن معاهدة السلام تنص على قدر معين من التنسيق المصري – الإسرائيلي في هذه المسائل.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد صادق الأحد على خطة لبناء “عائق” على امتداد حدود إسرائيل مع مصر لمنع دخول ما وصف بـ”عناصر تخريبية وكذلك متسللين من المهرّبين وطالبي العمل إلى الأراضي الإسرائيلية.”

ومن المنتظر أن تستغرق عملية بناء هذا العائق حوالي سنتين لتشمل في المرحلة الأولى مقطعيْن من السياج أحدهما إلى الجنوب من قطاع غزة والآخر إلى الشمال من إيلات على خليج العقبة، بالإضافة إلى نصب وسائل تكنولوجية متطورة على امتداد الحدود.

وأقر نتنياهو بناء الجدار، الذي تصل كلفته إلى 400 مليون دولار، خلال جلسة مشاورات ترأسها رئيس الوزراء بمشاركة وزراء الدفاع والمالية والأمن الداخلي والشؤون الاستراتيجية ومسؤولين آخرين، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

وقال مصدر أمني مصري في شمال سيناء إن إسرائيل لم تبلغ مصر سلفاً بهذا المشروع، معتبراً إياه شأناً داخلياً إسرائيلياً.

وقال نتنياهو في الاجتماع إن بناء الجدار “هو قرار إستراتيجي يضمن الحفاظ على الهوية اليهودية والديمقراطية لإسرائيل”، في إشارة إلى تدفق آلاف اللاجئين الأفارقة إلى إسرائيل عبر الحدود مع مصر في السنوات الأخيرة.

وأضاف أن إسرائيل ستبقى مفتوحة أمام لاجئي الحرب، لكنها لن تسمح باستخدام حدودها من أجل إغراقها بالعمال الأجانب غير القانونيين، وفقاً لما نقله موقع الرسالة المؤيد لحماس عن موقع يديعوت أحرونوت الإلكتروني.

وبحسب الموقع، تشير معطيات الشرطة الإسرائيلية إلى أنه يتسلل إلى إسرائيل كل أسبوع ما بين 100 و200 شخص غالبيتهم أفارقة يبحثون عن عمل وقسم صغير منهم لاجئون فارون من إقليم دارفور السوداني.

وأضافت تقارير الشرطة أنه تجري عند الحدود عمليات تهريب إلى إسرائيل بينها تهريب نساء للعمل في مجال الدعارة ومخدرات وسجائر وغيرها. وحسب التقديرات فإن 60 في المائة من عمليات التهريب يتم ضبطها.

وقالت الشرطة إنه يوجد نشاط ضئيل للغاية في المجال الأمني المعادي لإسرائيل عند الحدود الإسرائيلية المصرية.



شارك برأيك

‫30 تعليق

  1. وقال مصدر أمني مصري في شمال سيناء إن إسرائيل لم تبلغ مصر سلفاً بهذا المشروع، معتبراً إياه شأناً داخلياً إسرائيلياً.

  2. سبحان الله صدفه أو توارد خواطر !!!
    مصر شأن داخلى وإسرائيل شأن داخلى ! وغزه تموت بين الشأنين ؟

  3. لكل شأن،،
    و غزه صاحبة الشأن الأكبر سحبو منها الشأن
    ،،ولكن السؤال ؟؟؟مازال البحر بلا ؟؟؟
    لكي يكمل الحصار فهل سيترك بلا ؟؟؟؟؟
    فشأنه على من ؟
    ماحدى يفهمني غلط ،،فكلمه اللي بتستفز الكل ما كتبتها،،بس كان مجرد سؤال اجا علبالي

  4. . حماس هى السبب فى تجويع أهالى غزة عملوا أخطاء كثيرة وجلبوا الدمار والخراب ,كم واحد قتل من حماس فى هذه الحرب الهبلة والعبيطة حوالى 14 وكم واحد قتل من أهالى غزة حوالى 3000 أو أكثر بخلاف الجرحى أكثر من 4000 شخص.
    فما هى المكاسب التى تحققت من الحرب سوى الدمار والخراب ياجبابرة الحروب حتى المكاسب السياسية لم تتحقق.لان أى أحد يدخل حرب لازم يحقق هدفين هما المكاسب العسكرية ومكاسب سياسية وكلاهما لم ولن يتحقق طالما حماس تعربد فى غزة ووراءها المد الفارسى الذى يتظاهر بأنه مع القضية الفلسطينيةوالبوق الاعلامى قناة قطر بدولة الجزيرة.فلاتحملوا أخطاء حماس على مصر

  5. الله يعينكم ويصبركم باغزه الكل يحاصركم الاخ والعدو ولكن رب السموات والارض معكم

  6. So what about those Egyptian people that said Iran is the problem and the wall is to protect the egyptian people from the Iranian terrorism!!!!! what do u say about Israel building a wall against ur borders?
    The zionists have an agenda, and everything is going the way they want.

  7. بجد والله احنا عارفين ياحماس انكم بتاكله عيش على اللى داخل وخارج بس بجد كده كويس علشان تفوقه للشعب غزه الغلبان كان الله فى العون

  8. هو هذا ألي انتة الي فالح فيه يا أبو الهول كل واحد بتشوفة يعارضك بتقول عليه أذهب ألى الجحيم .
    عيب عيب خلاص .

  9. أن احترم الرأى الاخر.ولكن لم أسمع أحد منكم يهاجم أى نظام عربى آخر سوى مصر. يعنى الباقى ملائكة, ده هو العيب والنفاق

  10. أبو الغيط: مصر متكفلة بتأمين احتياجات قطاع غزة من كل شيء
    و هو ده المطلوب ان كل الانفاق تتقفل و كل احتياجات غزة تدخل من المعبر بشكل طبيعى و محدش يقولى ان مصر هترفض شاحنة رز او زيت او اى طعام و شراب و بس مخدرات لاء ناس من القافلة مشبوهه او بتاعة مشاكل لاء

  11. أهلك ياقسيون فى الجولان المحتل محتاجك أنت وثوارك لماذا لم توجه هذه الحماسة التى انتوا فيها للمقاومة فى الجولان,طبعا النظام السورى سوف يمنعكم الجولان عليها حق قبل فلسطين,انتوا بتاجروا بالقضية الفلسطينية.أوعى تقولى لبنان واليابان وتلف ودور

  12. وأنا ياأبو الهول مثل أخي قاسيون بلدي العراق محتل من كل جانب وأهله يتعذبون وكل ذلك وأنا أدافع عن القضية الفلسطينية خلاص عيب أسكت .

  13. تنسيق اسرائيلي مصري وتعاون لتدمير حماس وغزه وتمديد الاستيطان الاسرائيلي وترحيل سكان غزه بالكامل .
    وهو بالنهايه تعاون مقابل مساعدات !!!

  14. كل اللى عاوز يعمل ثورى ومناضل يقول فلسطين و بافلسطين.أما تجاه نظامهم فيكونوا مثل الخراف

  15. على حد علمى ان كان فى هدنة بين اسرائيل وحماس ولما اسرائيل طلبت تجديد الهدنة حماس رفضت وبدات بالعمليات التفجيرية فى الوقت اللى كان ممكن يعيش الاخوة الفلسطنيين فى سلام فى حد سال نفسه ليه حماس رفضت الهدنة رغم ضعفها واللى بسببها را ح الافات من الفلسطنيين مش بسبب مصر زي م الكل بيدعى عن جهل وبعد كدة لما انكشفت حماس رجعت تطالب بالهدنة بعد ماوصلت للى هى عايزاه واولها ان تكون الصوت الاعلى فى فلسطين على حساب ارواح شعبها المسكين

  16. متى تحررت الأوطان دون دماء ؟!!! ،، هل المطلوب خضوع حماس لمطالب اسرائيل ووقف المقاومة والتسليم طوعاً لكل ما يريده الكيان الصهيوني ،، ألم تبذل فرنسا وغيرها من الدول المتقدمة الدماء في سبيل تحررها ،،، الحرب فرضت على حماس ولم تبدأها ،، تحاولون التغطية على عار جداركم بمهاجمة حماس ،،،، لكن الشمس لا تغطى باصبع …

  17. أين الثمانين مليون مصري ؟لماذا هم خاءفون كم عدد الحكومة بتاعتهم وقوات الامن والمسلحو كم عشرون مليون ؟؟بقية من الشعب ستون مليون فلينتفض منهم خمسين مليون على العشرون سوف يقلبون الحكم وووووو لكنهم فول وطعمية وانا ساكت ما شفتش حاكه يا باشا

  18. يا ابا الهول, تعلم جيّدا أن الشرط الاوّل و الاساسي للوقوف ضدّ أي نظام و التعبير عن الراي بكل حرية, هو ديموقراطية النظام نفسه. فالبلدان العربية دون استثناء تتنعم تحت راية الديكتاتوريه الشموليه. انتخابات مزورة, كتم الانفس, مسخ من يخالف الراي و قهر الضعيف. فبالله عليك كيف يمكن أن نتقدّم أو نتغيّر في ظلّ هذه “الامتيازات” ؟؟؟
    مشكلتنا أننا لا نريد التضحية. نحن نندّد و نطالب و نبكي و نصرخ لكن لسنا مؤهّلين لقيادة مصيرنا حتى نكون صرحاء مع أنفسنا. نحن لسنا مستعدّين للموت في سبيل الحرية. نحن لسنا مستعدّين للتضحية في سبيل أطفالنا. سيأتي يوم نتهم من طرفهم بالخيانة و الجريمة الجماعية في حقهم.
    نسأل الله العافية و الثبات

  19. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    رحم الله شهداء المسلمين ولعن اسرائيل وكل من يدعمها

    انا في مسابقة مع قراء نورت
    احاول ان ابعد كل مواضيع الرياضة والفن ” العفن” والفتنة
    وتبقى المواضيع المهمة اكثر تعليقا وقراءة وبالتالي حضورا على جريدة نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *