غابت إسرائيل، الاثنين، عن جلسة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، مخصصة للتحقيق في الحرب الإسرائيلية على غزة الصيف الماضي، وحول الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
ولم يحضر الممثل الإسرائيلي للقاعة، وهذا ما يشكل مقاطعة بحسب مصدر قريب من المجلس. وصرحت متحدثة باسم الوفد الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة لوكالة فرانس برس “لا تعليق لدينا حول الموضوع”.
وغاب أيضا الممثل الأميركي. وأوضح متحدث باسم الوفد الأميركي أن السفير كيث هاربر موجود في واشنطن. وترفض إسرائيل باستمرار التعاون مع لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة، التي بدأت العمل بعيد الحرب الإسرائيلية على غزة الصيف الماضي.
وأوقعت الحرب، التي استمرت 50 يوما صيف 2014 على غزة، 2140 قتيلا فلسطينيا غالبيتهم من المدنيين، و73 إسرائيليا معظمهم من الجنود.
ومن المفترض أن تعرض اللجنة خلاصاتها الأولية الاثنين. إلا أن محققي الأمم المتحدة طلبوا إرجاء نشر التقرير إلى يونيو 2015، بسبب استقالة رئيس اللجنة الكندي وليام شاباس مطلع فبراير، بعد اتهام إسرائيل له بالانحياز.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.