أكملت إسرائيل اليوم، الجزء الأساسي من السياج على طول حدودها مع مصر، وهو حاجز تهدف به إلى منع تسلل المهاجرين غير الشرعيين والإسلاميين المتشددين من سيناء.

السياج
ويسعى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في إطار حملة الانتخابات العامة التي تجرى في 22 يناير/ كانون الثاني لتصوير السياج الذي يرتفع خمسة أمتار والمعزز بأجهزة مراقبة عسكرية، على أنه دليل على التزامه بأمن إسرائيل.
وبعد اكتمال القطاع الأخير الذي يبلغ طوله 14 كيلومترا خلال ثلاثة أشهر سيمتد السياج من ميناء إيلات على البحر الأحمر إلى قطاع غزة على البحر المتوسط.
وتوجه نتنياهو، الذي يضع الأمن والهجرة غير المشروعة ضمن الموضوعات الأساسية لحملته الانتخابية، بطائرة هليكوبتر عسكرية إلى الطرف الجنوبي للسياج، الذي يبلغ طوله 230 كيلومترا، لحضور حفل بمناسبة اكتماله.
ونقل بيان لمكتب نتنياهو عن رئيس الوزراء قوله في الاحتفال، كما أوقفنا التسلل إلى المدن الإسرائيلية تماما، سننجح في المهمة التالية وهي إعادة عشرات الآلاف من المتسللين الموجودين بالفعل في إسرائيل إلى دولهم.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *