>

أعلنت الرئاسة السورية إصابة الرئيس بشار الأسد زوجته أسماء الأسد بفايروس كورونا وأنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة.

وجاء في خبر نشرته صفحة رئاسة الجمهورية على الفيسبوك: بعد شعورهما بأعراض خفيفة تشبه أعراض الإصابة بفايروس كوفيد – 19، أجرى السيد الرئيس بشار الأسد والسيدة أسماء الأسد فحص الـ PCR، وأظهرت النتيجة إصابتهما بالفايروس، علماً أنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة، وسيتابعان عملهما خلال قضائهما فترة الحجر الصحي المنزلي التي ستستمر إلى أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

وأضاف الخبر إن الأسد والسيدة أسماء، وإذ يتمنيان السلامة والعافية لكل السوريين ولجميع شعوب العالم من هذا الفايروس، يدعوان جميع السوريين للاستمرار باتّباع إجراءات الحذر والوقاية قدر الإمكان.

يشار إلى أن الإعلان عن الإصابة تأتي بعد أسابيع من تقارير عن صفقة اللقاحات التي تلقاها النظام من إسرائيل مقابل الإفراج عن إسرائيلية كانت حاولت الدخول إلى سوريا.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. “حركة دعائية” لإقناع الشعب السوري بأنه يختلط مع المدنيين ويعيش حياة قريبة من الشعب.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *