>

فصلت مديرة لمكتب مكافحة جرائم المعلوماتية في قوى الأمن الداخلي، المقدم سوزان الحاج حبيش، من منصبها، بعد تفاعلها مع تغريدة أثارت جدلا على “تويتر”، بحسب ما كشفت وسائل إعلام محلية.

وبحسب بعض المواقع اللبنانية فإن قرار نقل الحاج جاء “بعد خطأ جسيم ارتكبته، وتمثل بوضع علامة إعجاب لايك من حسابها على موقع تويتر على تغريده للمخرج شربل خليل”.

وكان خليل نشر تغريدة قال فيها: “خبر السماح للمرأة بقيادة السيارة في السعودية جاء منقوصا، فقد سُمح لها فقط بقيادة السيارة إذا كانت مفخخة!”.

ورأت المصادر الأمنية ما قامت به سوزان “خطأ كبيرا”، من ناحيتين؛ أولاهما أنه يعدّ تأييدا لموقف سياسي علني معاد للسعودية. أما الخطأ الثاني، حسب المصادر الأمنية اللبنانية، فهو تأييد موقف مسيء بشكل غير مسبوق للمرأة السعودية من امرأة لبنانية في موقع المسؤولية.

أما على الصعيد الرسمي، فلم توضح السلطات الأمنية سبب فصل سوزان، مكتفية بإعلان قرار تعيين خلفها، دون الإشارة لأي تفاصيل.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. شربل خليل كل ما عم يكبر عم يصغر …
    اما الإقالة ف جيدة لها والا هي من وجب عليه تقديم استقالته بعد الاعتذار..بسبب وضعها الوظيفي الأمني هكذا (افعال او تصريحات او تلميحات غير جيدة….
    هيلاري كلينتون بذاتها خسرت انتخاباتها بسبب (استخدام الخاطيء للايمايلات ووو).
    فتعلمي انت وامثالك يا حبيش…

  2. نحنُ نلوم الغرب على اتهامهُم لنا بالارهاب ونحنُ من نتهم أنفُسنا ولكن عيوننا عالغريب !
    اما بخصوص صاحب التغريده هذا مُتخـلف ومن ايده بلايك ايضاً لكن عليكُم ان تنظرو للاقربون بما انكُم لبنانيين انظرو الى ارهابيين حزب الله رجلاً ونساء وتفجيراتهُم بلبنان وخارج لبنان ومن بعد انتقدو عباد الله

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *