>

اتفق الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، وولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، على محاربة تقديم التمويل والغطاء السياسي والإعلامي للإرهاب.

وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، قد وصل إلى العاصمة المصرية القاهرة، الاثنين، حيث التقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وكبار المسؤولين المصريين.

وصرح علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أنه تم عقد جلسة مباحثات ثنائية، تلتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين، رحب خلالها الرئيس السيسي بالشيخ محمد بن زايد، مشيداً بتميز العلاقات المصرية الإماراتية وصلابتها وبمستوى التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد السيسي حرص مصر على مواصلة تطوير العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة. من جانبه، أكد الشيخ محمد بن زايد استمرار بلاده في مساندة مصر على كافة المستويات.




شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. الإرهاب هو فكر! عدم تقبّل مُعتَقَد الآخر هو إرهاب .. عدم السماح للآخر بالتعبير عن رأيه هو إرهاب .. الاعتقاد بأنَّ الحقيقة هي حكر لمجموعة دون الأخرى هي إرهاب.
    لذلك يجب أولاً تعليم الآباء والأمهات كيف يُهيئوا أجواءاً منزلية صحيّة لينشأ أبناءهم بفكرٍ سليم.
    غير هيك كله تنظير

  2. مساندة مصر ؟ هههه. هيا فين المسانده يا ابن الجزمة. والله انا مش فاهمه كيف شعب مصر ساكت. مصر بيلعب فيها شوية عيال يا جدعان.
    الجيش المصري العظيم انتهى ايام عبد الناصر ومبارك حوله لبيزنيس وهالخن زييير حول الجيش المصري لشوية رعاع يموتو بالمءات فدا مشروع الامارات واسراءيل. والشعب ساكت ساكت ساكت. طيب والله الي بيحصل فير وستين فير كمان.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *