>

دوت صفارات الإنذار، الأربعاء، في هضبة الجولان المحتلة وسط احتدام المواجهات بين القوات الحكومية السورية وفصائل من المعارضة المسلحة في محافظة القنيطرة المحاذية للأراضي التي تحتلها إسرائيل.
وتحدثت مصادر محلية لـ”سكاي نيوز” عن إطلاق صفارات الإنذار في مستوطنة عين زيفان القريبة من الحدود السورية، حيث تحدثت معلومات عن معارك بين محيط منطقتي حضر والتلول الحمر بريف القنيطرة.
وأعلن تحالف لقوات المعارضة في جنوب سوريا عن هجوم كبير للسيطرة على المواقع التي لاتزال خاضعة لسيطرة الجيش السوري والقوات الحكومية في القنيطرة قرب هضبة الجولان التي احتلها إسرائيل عام 1967.
والقنيطرة منطقة حساسة تبعد نحو 70 كيلومترا جنوب غربي العاصمة دمشق، شهدت اشتباكات متعددة بين جماعات المعارضة المختلفة والجيش السوري ومسلحين متحالفين معه، خلال الحرب المستمرة بسوريا.
وخلال الاشهر الأخيرة، تعرضت القوات الحكومية لسلسلة هزائم في محافظتي إدلب ودرعا ومناطق أخرى، الأمر الذي وضع ضغوطا على الحكومة في اللاذقية، المعقل الساحلي للرئيس بشار الأسد، بالإضافة إلى العاصمة دمشق.

www.youtube.com/watch?v=D4Zcywz_3KE



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *