>

تختتم اليوم في #جنيف جولة #مفاوضات السلام حول #سوريا وسط توقعات بعدم إحراز أي تقدم ملموس، حيث يلتقي المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان #دي_ميستورا الوفود المشاركة في المفاوضات.

وذكرت مصادر لـ”العربية” أنه لن يكون هناك تمديد لهذه الجولة.

ويأتي هذا في حين أعلن #المجلس_الوطني_الكردي_السوري تعليق مشاركته في الجولة الحالية التي تُعقد في جنيف كجزء من فريق #الهيئة_العليا_للمفاوضات.

وكانت السفيرة الأميركية لدى #الأمم_المتحدة، نيكي هيلي، قد قالت، الخميس، إن واشنطن لم تعد تركز على إسقاط رئيس النظام السوري، بشار #الأسد، وتسعى إلى إيجاد سبل لإنهاء الحرب في سوريا، لكن #المعارضة_السورية ردت على ذلك رافضة أي دور للأسد.

وصرحت هيلي للصحافيين: “يختار المرء المعركة التي يريد خوضها.. وعندما ننظر إلى هذا الأمر نجد أنه يتعلق بتغيير الأولويات، وأولويتنا لم تعد التركيز على إخراج الأسد” من السلطة.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *