>

(CNN)– أمرت السلطات القضائية في مصر بحبس 16 متهماً في أحداث العنف الطائفية التي شهدتها مدينة “الأقصر” مؤخراً، والتي أسفرت عن سقوط 6 قتلى على الأقل، حتى اللحظة، وإحراق عشرات المنازل.

واندلعت اشتباكات طائفية في قرية “نجع حسان”، جنوبي الأقصر، مطلع الأسبوع المنصرم، في أعقاب مقتل شاب مسلم على أيدي مجموعة من الأقباط بالقرية، قُتل خلالها خمسة من المسيحيين، بحسب مصادر مصرية رسمية.
وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط، بحسب ما أورد موقع “أخبار مصر” الجمعة، أن المحامي العام لنيابات الأقصر، المستشار محمد فهمي، أمر بحبس 16 من المتهمين بالضلوع في الأحداث، كما أمر بضبط باقي المتهمين.

كما لفتت الوكالة الرسمية إلى أن فريق من النيابة العامة انتقل إلى البلدة، التي شهدت أحدث موجة من أعمال العنف الطائفية بين المسلمين والمسيحيين في مصر، حيث تمت معاينة المنازل التي تم إحراقها خلال تلك الأحداث.

وفي وقت سابق الخميس، عثرت أجهزة الأمن المصرية على جثة تاجر قبطي مختطف منذ السبت الماضي بالشيخ زويد، بشمال سيناء، وقد تعرض التاجر للذبح وجرى فصل رأسه عن جسده، وفق تقارير رسمية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *