>

سي ان ان – قرر الأزهر في مصر ملاحقة موقع إلكتروني بتهمة “نشر أكاذيب” بعد تقرير للموقع تحدث عن إقامة “حفل عيد الشكر اليهودي” في مركز ثقافي أمريكي بجامعة الأزهر. وأكدت المؤسسة الدينية الأكبر للمسلمين في العالم عدم وجود مركز من هذا النوع في جامعتها، معتبرة أن الهدف من التقرير “تشويه” صورتها.

وقال بيان للأزهر إنه قرر “رفع دعوى فورا” ضد الموقع “لنشره الأكاذيب بهدف تشويه الأزهر الشريف وتحريف رسالته السامية.”

وأكد البيان عدم وجود مركز ثقافي أمريكي بجامعة الأزهر أو أي من مؤسسات الأزهر الأخرى، كما نفى مشاركة أي مسئول أزهري “بمثل هذه الاحتفالية المزعومة، فضلا عن قياداته الرفيعة.”

ونقل موقع التلفزيون المصري الرسمي أن أحد المواقع الإخبارية كان قد أشار إلى مشاركة الشيخ عباس شومان، وكيل الأزهر، والشيخ أسامة العبد، رئيس جامعة الأزهر، في حفل عيد الشكر اليهودي.

وزعم الخبر أن الاحتفال جرى بمشاركة السفير الأمريكي بمصر وعدد من المسؤولين، وجرى “ذبح” ديك حبش لتناوله.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *