>

العربية- يعاني أكثر من نصف سكان سوريا من الفقر بسبب النزاع الدائر منذ أكثر من عامين، وفقاً لتصريحات مسؤولة في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وهو ما دفع المنظمة إلى التحول من التنمية إلى العمل الإغاثي.

وبحسب تقديرات برنامج الأمم المتحدة فإن نحو 8 ملايين سوري يعيشون على خط الفقر، فيما يعيش قرابة 5 ملايين في فقر مدقع، بحسب ما ذكرت قناة “العربية”، الجمعة.

وعزت المنظمة ارتفاع نسبة الفقر في سوريا إلى أن معظم النازحين في الداخل والبالغ عددهم قرابة 6 ملايين استنفدوا مدخراتهم، ولم يعد بإمكانهم التأقلم مع الأزمة والصعوبات الاقتصادية الناجمة عنها.

وقال مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا، لخضر الإبراهيمي، قبل يومين، إن الأزمة السورية أثرت على حوالي نصف أفراد الشعب، فيما اعتبره سابقة تاريخية في الصراعات السياسية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *