>

أكد الدكتور أحمد عارف، المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين، أن المؤسسة العسكرية المصرية تحترم الدور الذي رسمه لها الدستور في حماية الوطن والدفاع عن أمنه، وأن دورها السياسي قد انتهى وبلا رجعة.


وبحسب “صحيفة الشروق” استنكر عارف دعوة البعض للاحتشاد غداً الجمعة، أمام المنصة للمطالبة بعودة الجيش للحياة السياسية. واصفاً تلك الدعوات بأنها دعوات عابثة تسعى إلى الزج بالجيش المصري في صراع سياسي، وأنها ستفشل لأن المؤسسة العسكرية تنأى بنفسها عن تلك الصراعات.
وأشار عارف إلى أن أصحاب الدعوة ينكرون وزنهم الحقيقي وحجم تأييدهم في الصناديق وينكرون بحجم تأييدهم في الميادين فقرروا الانقلاب على شرعية الصناديق الانتخابية والانقلاب على الشارع المصري الذي لا يؤيدهم.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *