>

أفادت وسائل إعلام سويسرية أن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، يعاني مشاكل في التنفس والأعصاب.

وأوضحت المصادر أن الرئيس بوتفليقة بحاجة لعناية طبية مركزة، ويعاني من ضعف في رد فعل الجهاز العصبي، ولا يزال في الطابق الثامن في المستشفى الجامعي بجنيف، مشيرة إلى أنه يمكن أن يغادر المستشفى بعد أيام.

ووفقا لمعلومات صحيفة لاتريبون دو جنيف، فإن حياة رئيس الدولة الجزائرية تبقى “تحت تهديد مستمر”، على اعتبار أن جهازه التنفسي “تدهور بشكل ملموس”، ويتطلب رعاية متواصلة.

وتابع “ما يعاني منه بوتفليقة اليوم ناتج عن عمره المتقدم وعن السكتة الدماغية التي تعرض لها قبل سنوات، مما انعكس سلبا على وظائف جهازه العصبي”.

وزاد هذا التقرير من حالة الغموض بشأن صحة بوتفليقة البالغ من العمر 82 عاما، الذي يحكم الجزائر منذ 1999، والذي أصابته جلطة دماغية سنة 2013 أضعفته بشدة. ومن وقتها، لم يظهر إلى العلن إلا نادراً.

نورث سامي

كاتب ومحرر في موقع جريدة نورت

شارك برأيك

‫5 تعليقات

  1. ﻫﻞ _ ﺗﻌﻠﻢ ؟ ..
    أنّ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺑﻮﺗﻔﻠﻴﻘﺔ ﻭﻟﺪ 2 ﻣﺎﺭﺱ 1937 ، ﺷﻬﺪ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﺑﺪﺍﻳﺔ
    ﻣﻦ 1937 ﺇﻟﻰ 1945 ﻭ ﺗﺄﺳﻴﺲ بما يُعرف ﺇﺳﺮﺍﺋﻴﻞ 1948 ﻭ ﺍﻹﺳﺘﻘﻼﻝ 1962 ﻭ ﺍﻟﻨﻜﺴﺔ
    1967 ﻭ شهد ﻭﻓﺎﺓ ﻫﻮﺍﺭﻱ ﺑﻮﻣﺪﻳﻦ ﻭﺣﺮﺏ ﺍﻟﺨﻠﻴﺞ ﺍﻷﻭﻟﻰ 1990………!!!
    ﺇﺣﺘﻔﻞ ﺑﺨﻤﺴﻴﻨﻴﺘﻪ ﺳﻨﺔ 1987 ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻥ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ
    ﻣﻨﺬ ﻭﻻﺩﺗﻪ ﺍﻧﻘﺮﺿﺖ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﻭ ﻇﻞ ﻫﻮ ﻣﻮﺟﻮﺩﺍ!!
    ﺃﻭﻝ ﻃﺎﺋﺮﺓ ﻣﺪﻧﻴﺔ ﺣﻠﻘﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ 1969 ﻭ ﻋﻤﺮﻩ 32 ﺳﻨﺔ
    ﻫﻮ ﺃﻗﺪﻡ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺪﻳﺎﻧﺎﺕ
    ﻫﻮ ﺃﻗﺪﻡ ﻣﻦ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺄﺳﺴﺖ ﺳﻨﺔ 1945
    ﻭ ﻫﻮ لايزال على قيد الحياة
    ﻳﻌﻨﻲ يجوز استبدال ﺣﺼﺔ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ليُطلق عليها لاحقا
    اسم “ﺑﻮﺗﻔﻠﻴﻘﺔ ﻭ ﺍﻟﺠﻐﺮﺍﻓﻴﺎ”!!!
    على كلّ حال الاعمار بيد الله لهذا نسأل الله له الشّفاء

  2. مسكين هو مغيّب تماما لا يعلم حتّى من يكون
    ولو استطاع لالتحق بصفوف المتظاهرين، ليقول لا للعهدة الخامسة !!!
    اللهمّ جنّب الجزائر الفتن ماظهر منها وما بطن ?

  3. على فكرة بالاضافة الى كلّ هذه الامراض ، يُقال كذلك أنّه يعاني من مرض “سرطان البروستات الخبيث” ?
    نسأل الله العافية والسلامة،ولاحول ولا قوة الاّ بالله

  4. السلام عليكم
    يقول فيكتور هيجو حين تعيق مجري الدم في الشريان تكون سكتة و حين تعيق مجرى الماء في النهر يكون الفيظان و حين تعيق مستقبل شعبا تكون الثورة

    الموت و لا الذل.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *