>

(CNN)–أفرجت السلطات المصرية السبت، عن المواطن الأمريكي المسجون لدوره في المظاهرات المؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي، وهو الآن في طريق عودته إلى الولايات المتحدة، بحسب ما أكدت لـCNN السفارة الأمريكية في القاهرة.

ويحمل محمد سلطان، المفرج عنه، الجنسيتين الأمريكية والمصرية، وقد سجن منذ عام 2013 وصدر حديثا حكم بحقه بالسجن مدى الحياة، لدورة في دعم جماعة الإخوان المسلمين.

وقال المتحدث باسم السفارة الأمريكية في القاهرة “بأن السفارة يمكنها التأكيد بأن محمد سلطان، غادر مصر، ونحن سعداء بأنه سيعود إلى عائلته، في الولايات المتحدة.”

وقالت عائلة محمد سلطان في بيان “بحمد الله، يسرنا وبسعادة غامرة، أن نؤكد أن محمد في طريقة إلى المنزل بعد نحو سنتين في الحجز، وبعد جهود مكثفة من حكومة الولايات المتحدة نجحت في تأمين ترحيله عائدا إلى بلده أمريكا، لينتهي ذلك الفصل المظلم في حياة محمد وعائلتنا.”

وجاء في بيان العائلة بأنه “كما تتخيلون بعد مضي بضع مئات من الأيام وهو مضرب عن الطعام، وعدة شهور في الحبس الانفرادي، فإن صحة محمد تراجعت.. وسوف يتلقى العلاج بمجرد وصوله إلى الأرض الأمريكية، ويقضي الأيام المقبلة في استعادة عافيته بين أفراد العائلة.”



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. الللف مبروك والحمدلله ع سلامتك يا محترم. اكيد حنشوفك في مؤتمر هنا قريب

  2. الحمد لله اللي الله فك اسره وانجاه من هالمجرمين ..عقبال بقية المسجونيين ظلم في سجون هالصهيوني ..ربنا ينتقم منه ومن كل من اعانه على الظلم والبطش بشعبه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *