(CNN) — اتهم “الائتلاف الوطني” السوري المعارض النظام بقتل 10 آلاف طفل منذ بداية الثورة في 2011، و”اختطاف مئات الأطفال كرهائن من أجل الضغط على أسرهم وإجبار آبائهم أو إخوتهم على تسليم أنفسهم.”

وأوضح الائتلاف، في بيان، الخميس، إن: “40 في المائة من أطفال سوريا محرومون من التعليم.. بالإضافة لانتشار العديد من الأمراض وبعض الأوبئة، حيث بات اليوم أكثر من 1.6 مليون طفل سوري بحاجة ماسة للتطعيم من مرض شلل الأطفال.”Gal.syria.children.jpg_-1_-1

والأربعاء، انتقد عضو الائتلاف الوطني السوري، هشام مروة: “استخدام نظام الأسد أطفال سوريا كورقة ضغط على الرأي العام السوري المطالب بإسقاطه”، مضيفاً “أن النظام يحاول أن يبني مجده السياسي على جماجم الأطفال السوريين.”

وأوضح “الائتلاف” إن آلاف الأطفال السوريين لقوا مصرعهم إثر عمليات القتل الممنهج الذي يشنه النظام ضدّ السوريين العزل منذ بداية الثورة، إضافة إلى آلاف حالات التعذيب والإعاقات الناتجة عن حصار المدن السورية.

وأوقعت الحرب الأهلية في سوريا، التي بدأت كانتفاضة شعبية مناهضة للنظام، ما لا يقل من 120 ألف قتيل منذ اندلاعها في 21 مارس/آذار عام 2011.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *