>

تقدم وزير الصحة الأردني، نذير عبيدات، باستقالته على خلفية حادثة وفيات مستشفى السلط الحكومي، في حين قال الناطق الرسمي باسم الحكومة، صخر دودين، إن رئيس الوزراء، بشر الخصاونة، طلب من الوزير تقديم استقالته، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا).

ووضع عبيدات استقالته تحت تصرف رئيس الوزراء، بشر الخصاونة، في أعقاب حادثة انقطاع الأكسجين عن مرضى مصابين بكوفيد-19 في مستشفى السلط الحكومي، ما أدى لحدوث عدة حالات وفاة.

وقال الوزير عبيدات: “قدمت استقالتي لرئيس الوزراء وأتحمل المسؤولية الأخلاقية لما جرى”، مؤكدا عودة الأكسجين للعمل بشكل طبيعي في المستشفى، بحسب الوكالة الأردنية.

كمت أكد الوزير المستقيل أن المقصرين لا بد أن يحاسبوا وأنه كوزير للصحة يتحمل المسؤولية الأخلاقية ومستعد لتحملها، معلناً تقديم استقالته من الحكومة، مقدما التعازي لذوي المتوفين.

هذا وقد قام العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني، يرافقه ولي العهد الأمير الحسين، بزيارة إلى مستشفى السلط الحكومي، بعد حادثة نقص الأكسجين التي أودت بحياة 6 أردنيين.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. رحمهم الله ….
    الأُردن و جارتها فلسطين يمُران بأسوأ مراحل الكوفيد و المأساة مازال هُناك إستهتار من المواطنين و عدم مُبالاة في بلدين فقيرين لم توفر الحكومات فيها الكثير من الدعم الصحي و المادي للمواطن …..للأمانة على الأقل في بلدي كشفت الكورونا كم المواطنين اللذين يكسبون رزقهم يوماً بيوم و لا يوجد لديهم ما يستندون عليه إن توقفت أعمالهم و لهذا يرفضون الإغلاق المُستمر و قد تساوى لديهم الموت جوعاً بالموت مرضاً كما كشفت أزمة الكورونا كم الفساد و العُنصرية حتى في توزيع اللقاح !
    الله المُستعان….
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *