تعرض رئيس “الائتلاف الوطني السوري” المعارض سالم المسلط للطرد والضرب من محتجين خلال مظاهرات معارضة للتطبيع بين أنقرة ودمشق، في مدينة أعزاز الخاضعة لسيطرة فصائل تدعمها تركيا.

ووثق تسجيل مصور المسلط أثناء طرده بعدما حاول المشاركة في المظاهرة في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، والمحاذية للحدود السورية التركية.

من جانبه صرح المسلط في تعليقه على الواقعة ، قائلاً إنه تجول في المدينة، وحرص على أن يحضر المظاهرة “بشكل طبيعي، وليس رسميا، ودون مرافقة”.

وأضاف: “للأسف يتغلغل بين الشباب من له أجندة خاصة، ومن له مواقف ضد الثورة، ويأتيها بأقنعة تخفي أجندتهم المشبوهة، ولا يتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة ليحرفوا الأمور عن مسارها”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *