>

اتهم الاعلام المصري عبر العديد من مقدمي البرامج منطمة الاخوان المسلمين بأنها السبب في ارتفاع سعر الدولار الاميركي مقابل الجنيه المصري الى مستويات قياسية بهدف محاربة النظام اقتصاديا.

https://www.youtube.com/watch?v=dJG2h_Tmyv8

قالت الإعلامية “دينا رامز” أن الحكومة مازالت تبحث عن لغز اختفاء الدولار من السوق المصري، لافتا إلى أن البنك المركزي اتخذ قرار بالغاء الحد الأقصى للأيداع والسحب بالعملات الاجنبيه بالنسبة للأفراد الطبيعين.

وأضافت خلال تقديمها برنامج “صباح البلد” على قناة “صدى البلد”، أن هناك التكهنات بأن سبب ارتفاع الدولار واختفاءه من مصر، ورءها الجماعة الإرهابية الأخوان، الذين يقومون بشراء الدولارات من المصريين بالخارج وتحويلها إلى مصر بالجنيه المصري، مؤكدا أن الهدف من ذلك هو خنق مصر والتضيق عليها.

كما أكد رئيس اتحاد الجاليات المصرية بأوروبا د.عصام عبد الصمد، في مداخلة هاتفية مع احد البرامج التفزيونية أن أزمة نقص العملة الصعبة الأخيرة في مصر، هي جزء من مخطط إخواني، بتخطيط أجنبي وتنفيذ من قبل الجماعة.

يذكر أن سعر الدولار استقر في البنوك المصرية مقابل الجنيه المصري عند 7.80 جنيها للشراء و 7.83 جنيها للبيع، بينما تراجع سعر الدولار في السوق السوداء بنسبة ضئيلة حيث سجل 9.70 جنيها للشراء و 9.80 جنيها للبيع، و قد إلتزمت شركات العديد من شركات الصرافة بالسعر الرسمي لصرف الدولار و الذي يقل عن السوق السوداء بمقدار جنيهان.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. رغم أني مو مع حكم الاخوان بس كثير كل شي سيّء بمصر سببه الاخوان اتهامات من غير ادلة حرام و لو في ادلة امسكوهم و حاسبوهم هو القانون لا يعاقب بلي يتاجرو بالعملة و لا شو ؟

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *