>

رويترز- أكد رئيس الوفد المفاوض عن الإئتلاف السوري المعارض في مؤتمر “جنيف 2هادي البحرة، أن المعارضة أحرزت تقدما عبر إعادة طرح بنود مؤتمر “جنيف1″، مشيرا إلى أن مفاوضات جنيف لن تكون سهلة، ولاسيما أن القضايا المطروحة شائكة، بحسب ما ذكرت قناة “العربية”، الخميس.

ومن جانبه، قال الوسيط الدولي الأخضر الإبراهيمي اليوم الأربعاء إنه لا يتوقع تحقيق أي إنجاز مهم في الجولة الأولى من محادثات سوريا، التي تنتهي يوم الجمعة، لكنه يأمل في ثمار أكبر من الجولة الثانية التي تبدأ بعد ذلك بحوالي أسبوع.

وعبر الإبراهيمي عن الأمل في أن تمارس روسيا والولايات المتحدة تأثيراً أكبر على الجانبين لسد فجوات كبيرة جداً، وأضاف أن الأمم المتحدة والحكومة السورية ما زالتا تتفاوضان لدخول قافلة مساعدات إلى مدينة حمص التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وقال في مؤتمر صحافي بعد لقاء مع وفدي الحكومة والمعارضة في محادثات تمهيدية بشأن حكومة انتقالية مقترحة بموجب خارطة طريق أقرت في 2012: “بصراحة لا أتوقع أن نحقق أي شيء كبير، وأنا سعيد جدا أننا ما زلنا نتحدث لكن الجليد يذوب ببطء لكنه يذوب”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *