>

روسيا اليوم- طالب البيت الابيض الامريكي مجددا الرئيس السوري بشار الاسد بالتنحي، مستنكرا أعمال العنف الدائرة في سورية.


وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني يوم 28 يناير/كانون الثاني “ليس هناك شك، وكنا واضحين تماما، بأننا نستنكر العنف الذي يحدث في سورية وموقفنا القوي الذي اتخذناه بأن على الأسد أن يرحل، وأن أيامه أصبحت معدودة، وسيسجله التاريخ على انه طاغية تلطخت يداه بالكثير من الدماء السورية”.
وأضاف “أننا نشهد الآن تقدم للمعارضة في سورية.. وأعتقد أننا قد رأينا قبضة الأسد على السلطة في سورية ترتخي وسنواصل اتخاذ خطوات مع شركائنا لتوفير المساعدات الإنسانية والمساعدات غير القتالية للمعارضة، والعمل مع شركائنا للمساعدة حول مرحلة سورية ما بعد الأسد والتي تعكس إرادة الشعب السوري، لأن النتيجة هي حق السوريين في تقرير مستقبلهم بأنفسهم”.



شارك برأيك

تعليقان

  1. اين المفر ؟
    برحمة الله بهم وبما افتقدووه من أبناءهم ونساءهم ورجالهم على يد هذا الطاغوت
    وبسطوة الله بالظلمة والجبارين
    لن يفلت هذا النجس المجرم من أن يدوس اطفال أهل السنة والجماعة على رأسه القذر

    اللهم عليك بهم فهم لايعجزونك

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ
    هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنتُمْ أَن يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُم مَّانِعَتُهُمْ حُصُونُهُم مِّنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُم بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الأَبْصَارِ
    وَلَوْلا أَن كَتَبَ اللَّهُ عَلَيْهِمُ الْجَلاء لَعَذَّبَهُمْ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابُ النَّارِ

    قرب أجله بأذن الله

    الله يحميكم و ينصركم عاجلا غير آجل.

    لا حول و لا قوة الا بالله .

    لااله الاالله–محمدرسول اللهღ‏**

    1. سترحلون وسيرحلون الك لا ب يللي عم تعوي معكم والأسد باقي لن يرحل….ليلى

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *