نشر موقع “الجيش السوري الالكتروني” وثائق، قال انها مراسلات سرية حصل عليها بعد اختراقه موقع وزارة الخارجية القطرية.

وفي تفاصيل هذه الوثائق ان مراسلات حصلت بين الجانبين القطري والاوكراني، وقد سعت دولة قطر الى ابتزاز اوكرانيا من خلال استغلال قضية المدونة الاوكرانية انهار كوتشنيفا التي احتجزت من قبل مسلحين في سورية لأكثر من 150 يوما.

انهار كوتشنيفا

وبحسب الموقع انه عندما تمكنت السلطات الأوكرانية من ايجاد خيوط تواصل للتفاوض مع الخاطفين الذين يعملون بقيادة شخص اسمه عمار البقاعي، اقترحت المجموعة الخاطفة دولة قطر كموقع للتفاوض، وانطلاقا من ذلك طلبت حكومة أوكرانيا من قطر دراسة إمكانية إجراء المفاوضات على أراضيها، لكن  قطر حاولت انتزاع اعتراف رسمي من اوكرانيا بالائتلاف الوطني السوري المعارض كممثل للشعب السوري مقابل مد يد المساعدة في عملية تحرير المدونة انهار.

وبحسب هذه الوثائق جاء الرد الاوكراني على الشكل التالي: “في اطار الجهود المبذولة من أجل الاعتراف بائتلاف المعارضة السورية من الضروري الأخذ بعين الاعتبار أن المنظمة التي تلجأ الى وسائل الارهاب لتحقيق أهدافها السياسية لا تستطيع أن تتطلع إلى الحصول على الإعتراف الدولي كممثل شرعي للشعب السوري”، حسبما نشره الموقع.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *