>

تضج وسائل التواصل الاجتماعي، منذ أيام بخبر يتحدث عن وجود الحارس الشخصي لحسن نصرالله أمين عام ميليشيا “حزب الله” الشيعي المتطرف، في إحدى نقاط الاشتباك في سوريا والتي تنتشر فيها عناصره للقتال إلى جانب الأسد. وجاء في حسابات شخصية عديدة، أن مرافق نصرالله والمعروف بـ”أبو علي” ظهر بالزي العسكري في إحدى جبهات سوريا، دون أن يتم تحديد مكان الصور.

وترافق ظهور صور المرافق الشخصي لنصرالله، مع العرض العسكري الذي وصف بغير المسبوق والذي أقامته ميليشيا الحزب المذكور في منطقة “القصير” السورية بتاريخ 13 من الجاري. ما يرجح فرضية إشراف المرافق الشخصي لنصرالله على ذلك العرض، خصوصا أنه ضابط تلقى دورات عسكرية مختلفة في إيران على يد الحرس الثوري الإيراني، كما جاء في أحد الحسابات التي نشرت فيديو تحدث عن صلة قرابة قوية تجمع ما بين نصرالله ومرافقه الشخصي، مشيرة إلى أن “الحاج أبو علي” قضى “فترات طويلة من التدريب في معسكرات سرية في طهران في التسعينيات، وسط تدريب للحرس الثوري الإيراني”. مؤكدة أن “الحاج أبو علي” يعتبر واحداً من “19 ضابطاً ضمن دائرة الحرس الخاصة” وأنه يلقّب بـ”درع السيّد” أي نصرالله.

ونقلت صحيفة “النهار” اللبنانية في عددها الصادر أمس الثلاثاء، خبراً من وسائل التواصل الاجتماعي عن ظهور مرافق نصرالله المشار إليه، في منطقة حلب، كما جاء في خبرها نقلا عن وسائل تواصل اجتماعي مختلفة.

حساب فيسبوكي باسم “شام زينب” نشر صورة للمرافق المذكور بالزي العسكري، وكتب فوقها:
“أبو علي مرافق السيد حسن نصرالله في إحدى جبهات سوريا”. في منشور يعود إلى 16 من الجاري. وبالتاريخ ذاته، قام حساب فيسبوكي آخر باسم “فارس الدقس” بنشر صورة بالزي العسكري للمرافق المذكور، وإلى جانبه أحد العناصر. وكتب على الصورة إنها التقطت لمرافق نصرالله في سوريا.

ثم شهد الموقع الاجتماعي الشهير “تويتر” أكثر من تغريدة عن ظهور المرافق الخاص لنصرالله في سوريا. في حسابات “علي نزال” و”أبو الهدى الحمصي” الذي غرّد بتاريخ 18 من الجاري: “مواقع إيرانية مقربة من الحرس الثوري الإيراني: حزب الله يرسل مرافق حسن نصرالله الى حلب ويُدعى علي أبو جواد بحثاً عن طريق القدس” ناشرا صورة للمرافق بالزي العسكري إلى جانب صورة للأخير مع نصرالله.

وكانت صفحة فيسبوكية تحمل حساباً باسم “محور المقاومة” قد نشرت خبراً بتاريخ 16 من الجاري، تتحدث فيه نقلا عن القناة العاشرة الإسرائيلية بأن وجود مرافق حسن نصرالله الشخصي في منطقة القصير السورية – والتي شهدت عرضا عسكريا لحزب الله- قد تعني أن نصرالله نفسه موجودٌ في تلك المنطقة.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. يمكن يكون ذهب الى سوريا لتحرير الاقصى لان حزب اللات “المنافق الجبان” يعتبر القدس في سوريا ومكة في اليمن

  2. مش بيقول وهب الحسيني أن الشيعة يطلبون الشهادة و الموت لهم عادة؟ طيب شو لزمة البودي غارد؟ خلي نصر الله يستشهد فالموت له عادة هههههههههه

  3. وهل شفتي حسن نصر الله يستجمم على الأطلسي بصحبة العذراوات الامازيغيات ؟؟؟
    الراجل يسعى لها سعيها صبح ومساء ، والخبر اعلاه يقول ان تواجد مرافقه هناك دليل على انو موجود أيضاً …..
    نعم الشيعة يطلبون الشهادة وحالهم حال أئمتهم القتل لهم عادة وكرامتهم من الله الشهادة لكن ليس معناه يسلمون انفسهم لعدوهم كالذليل او ينقادون له كالعبيد او يفجرون نفسهم في الأسواق بحجة الشهادة وحور العين …. لكن يستعدون لعدوهم ويعملون على إيقاع اكبر خسارة في صفوفه واذا كتب الله الشهادة لهم فذاك من باب السعادة ……..
    شخصيا اسأل الله اياها دون ان يمنع انه لو هاجمني نواصب أمازيغ او غيرهم يكون معي مرافقين نبيد الأمازيغ ونقضي الليل مع بناتهم ههههه اي نعلمهم الفقه وكيفية غسل الجنابة على أصولها وعند الفجر ان استشهدنا وكتبها الله فذاك مبلغ المنى ونيل كلا الحسنيين النصر والشهادة معا .
    فهمتي ست ماجدولين والا اترك تفقيهك لوقت اخر وقد يكون قبيل الصبح او عشية ؟.

  4. حارس زميرة النجس جاية لعنا يدور على طريق القدس لسه ما لقاه هو واوباش حزبالة لهلأ ..ان شاء الله يكون جايبن كفنه معه لأنه من عنا رح يبعتوا اسود الشام على طريق جهنم متل ك لاب حزبالة اللي سبقوه وفطسوا بارضنا
    اما ابو نص لسان زميرة النجس فعم يقاوم بالمجاري اللي متخبي فيها من سنيين خايف من الصهاينة ياخدوا روحه مع انهم ما بدهم ياه ولو كانوا ناويين يقتلوه كانوا قتلوه من زمان ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *