شهدت مدينة ” الخليل ” جنوب الضفة الغربية صباح اليوم الأربعاء اقتحام الرئيس الإسرائيلي ” رؤوفين ريفلين ” لها وللحرم الإبراهيمي الشريف .

وجاء ذلك في ظل اجراءات أمنية مشددة تفرضها قوات الاحتلال في البلدة القديمة حيث أغلقتها ومنعت المواطنين من التجول فيها .. ونشرت مزيدا من جنودها فيها وعززت حواجزها العسكرية داخلها .

كما أغلقت المحال التجارية في مدينة الخليل والمدارس فيها .

ويأتي ذلك قبل ساعات من قيام رئيس الوزراء الإسرائيلي ” بنيامين نتنياهو ” باقتحام المدينة مساء اليوم برفقة أعضاء كنيست ومسؤولين إسرائيليين ووزراء في الحكومة .

واقتحام نتنياهو للحرم الإبراهيمي ومدينة الخليل وحل تل الرميدة يأتي على إثر المشاركة في طقوس رسمية لإحياء الذكرى التسعين لأحداث ثورة البراق في أول زيارة رسمية للخليل منذ 13 عاما .

 

 

شارك برأيك

تعليقان

  1. صهاينة قذرين أي مكان يروحوه يدنسوه، قوتهم بالسلاح فقط
    الله ينتقم منهم ومن العربان الخونة ، لعنة الله عليهم
    خلي العرب يتفرجوا على التدنيس والإجرام الصهيوني
    وفوق خيانتهم وانبطاحهم يشتموا فينا احنا الفلسطينين
    استغفر الله العلي العظيم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *