>

تداولت أنباء الحالة الصحية للرئيس السوداني المعزول عمر البشير من داخل مكان احتجازه.

ووفقا لما ذكرته “روسيا اليوم” فقد أفادت أنباء من داخل سجن كوبر السوداني، بأن الرئيس السوداني المعزول عمر البشير بكى بحرقة عندما سمع من يناديه “بالرئيس المخلوع”.

ونقلت عن مصادر مطلعة، أن ما يتسرب من أخبار عن ما يجري داخل سجن كوبر حول البشير، وبعض رموز النظام المعتقلين شبه مؤكد، لكن مصدر تسربها ليس من الضباط أو العاملين في السجن، بل أهالي وأقارب المعتقلين”، من حيث تدهور صحة البشير بسبب الاكتئاب الشديد الذي تعرض له عقب دخوله السجن، وهو لا يزال حتى الآن لا يصدق أنه سجين.

وتسبب كل ذلك بإصابته بحالة من الوجوم والذهول، أثرت على وضعه الصحي وبعد ذلك تم نقله إلى مستشفى “رويال كير”.

المصادر أضافت أن أكثر ما أوجع البشير وآلمه، هو زجه في القسم الخاص بالمعتقلين السياسيين، الذي يخضع لحراسة شديدة من رفقاء السلاح في الاستخبارات العسكرية، وهذا آخر ما كان يتوقعه.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. “كوبر”..السجن الذي أعدم وسجَن فيه البشير معارضيه بعد الانقلاب العسكري الذي نفذه عام 1989

    ها هو اليوم أصبح أحدَ نزلائِه .

    سبحان مغير الاحوال يمهل ولا يهمل.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *