>

بيروت 2-8-2009 (ا ف ب) – أعلن الزعيم الدرزي اللبناني وليد جنبلاط الاحد امام مؤتمر حزبي ان تحالفه مع قوى الرابع عشر من اذار/مارس “كان بحكم الضرورة ويجب ألا يستمر” داعيا الى “وجوب إعادة التفكير بتشكيلة جديدة” على الساحة السياسية اللبنانية.
وقال جنبلاط في كلمة القاها لدى افتتاح الجمعية العمومية لمؤتمر الحزب التقدمي الاشتراكي الذي يترأسه عقد في احد فنادق بيروت ان تحالف حزبه مع قوى الرابع عشر من اذار/مارس التي تشكل الاكثرية حاليا في لبنان “كان بحكم الضرورة ويجب الا يستمر” داعيا الى “وجوب اعادة التفكير بتشكيلة جديدة من اجل الخروج من الانحياز وعدم الانجرار الى اليمين”.

ومع انه كان من اشد مناهضي السياسة السورية في لبنان شدد جنبلاط في كلمته “على ضرورة اقامة علاقات مميزة مع دمشق” معتبرا ان “عهد الوصاية السورية ولى والجيش السوري انسحب فكفانا بكاء على الاطلال”.
ويعتبر جنبلاط احد اركان قوى الرابع عشر من اذار المدعومة من الغرب ودول الاعتدال العربي، والتي فازت بالانتخابات النيابية الاخيرة التي اجريت مطلع حزيران/يونيو الماضي بحصولها على 71 مقعدا مقابل 57 مقعدا للمعارضة بزعامة حزب الله الشيعي.




شارك برأيك

‫11 تعليق

  1. غريب امر هذا الرجل ، كل يوم برأي حتى انك لا تفهم ولا تعي هو مع اي طرف ، يوما هنا ويوما هناك ، اعتقد انه فقط مع نفسه ، ويستغل كافة الاطرف لصالحه ، او انه يستغل ايضا لصالحه ميزان القوى فلو كانت كفة الميزان اليوم مع هذا لاصبح معه، ولو غدا واصبحتت كفة الميزان لصالح ذاك فهو معه ،،، وفي النهاية لن يجد اي طرف يقبل به لانه عندما يخاصم طرفا ما يقطع معه كافة الخيوط ويهاجمه بضراوة وبشكل مستفز …كان هذا الكلام ينفع ايام ما قبل الحرب الاهلية اما الآن فلا ،،،

  2. عجيب وين راح هجومك وكلامك على بشار ارسد وقذفة بابشع الاوصاف وين راح كلامك علن سوريا وسياستها وين راح دم رفيق الحريري طلع كلو فالصو وكلو هياط وسياسة !!

  3. الواضح انو جماعة 14 آذار ما اعطوه يلي بدو اياه لذا عم يصرح بهيك حكي على أساس يخوفهم ويلفتلهم نظرهم وها الجماعة مو سألين فيه لأنو مزبطين حالهم مع يلي أقوى منه

  4. ما تواخذوه ليس على المجنون حرج…
    السياسة مصالح بتمنى من جماعة تمانية اذار انهم يستغلوه هالمرة حتى ما يضل مفكر حالو ذكي,

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *