>

(CNN) — أكد الناطق الإعلامي بشرطة منطقة القصيم بالسعودية إطلاق سراح مائة شخص من بين 161 موقوفا من أقارب متهمين بقضايا أمنية قبضت الشرطة عليهم بعد تجمعهم بصورة اعتبرتها السلطات “غير قانونية” أمام مقر هيئة التحقيق والادعاء في مدينة بريدة، مشيرا إلى صدور أمر بإطلاق 12 امرأة من الموقوفات.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الناطق قوله إنه “إلحاقاً لما سبق الإعلان عنه عن القبض على 161 شخصا و15 امرأة، وكذلك ما تم الإعلان عنه عن إطلاق سراح مائة شخص من الموقوفين وأنه جار استكمال إجراءات إطلاق سراح تسعة أشخاص آخرين.. فقد صدر أمر قضائي بالإفراج عن 12 امرأة من الموقوفات.”


وأضاف الناطق أن المفرج عنهن كن قد أوقفن “في قضايا ذات علاقة بما تم الإعلان عنه وذلك بالكفالة الحضورية.”
وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت المعنيين أثناء وقفة احتجاجية امتدت لأكثر من 12 ساعة، وذلك “بعد رفضهم الاستجابة لتعليمات ومحاولات رجال الأمن، لإنهاء تجمعهم غير النظامي.”
واعتبر المصدر الأمني السعودي أن تجمع المتظاهرين جاء كـ”محاولة تأليب الرأي العام، باستغلال قضايا عدد من المدانين والمتهمين بجرائم ونشاطات الفئة الضالة،” وهي الصيغة المستخدمة في المملكة للدلالة على المتهمين بالانتماء لتنظيم القاعدة أو ممارسة نشاطات إرهابية.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. بعد 64 معارض وين راحو
    لان المجموع الي قبضتم عليهم 176
    اموت على ديمقراطية العرب ——- عفنت السجون من وراها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *