أعلنت وزارة الداخلية السعودية الكشف عن خلية جديدة لداعش في مدينتي الرياض والدمام، وكشفت وكراً للقاءاتهم في حي الفيحاء في الرياض.

وقالت في بيان لها، عصر الاثنين، إن القوات الأمنية قامت بأربع عمليات متزامنة في الرياض والدمام لضبط هذه الخلية، ونتج عنها قتيلان، والقبض على ثلاثة، موضحة أن الخلية لها علاقة بانتحاري مسجد الطوارئ في أبها يوسف السليمان.

وأشارت إلى أن القتيلين هما عبدالعزيز زيد الشمري، وعقيل عميش المطيري، إذ الأول تم قتله خلال العملية الأمنية التي تمت في الدمام، بينما الآخر خلال العملية الأمنية في الرياض.
وأوضحت أنه خلال الاشتباك الأمني في الدمام تم القبض على المطلوبين مهند محمد العتيبي وفهد فلاح الحربي، وفي الرياض تم القبض على المطلوب فيصل حامد الغامدي.

وأضافت الوزارة أن عقيل المطيري هو من قائمة الـ85 مطلوباً، واستعيد من العراق وتم سجنه ثلاثة أعوام، وتسلل إلى اليمن وعاد متسللاً. بينما المطلوب فيصل الغامدي كان قد هدد والديه بالقتل، ووالده أبلغ عنه.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. بتحاولو أنكم تعملو حالكو بتفهمو ، ومنين الفهم. يجي هاي مناظر ابو سروال وفانيله

    وغير هيك مافي وبتضلو هيك

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *