>

نقلت رويترز عن مصدر سوداني أن الرئيس عمر البشير وعددا من معاونيه هم رهن الإقامة الجبرية في القصر الرئاسي.

وسيعلن الجيش انتقال السلطة من البشير إلى مجلس تقوده شخصيات عسكرية.

وكانت قوات من الجيش السوداني قد داهمت صباح الخميس مقر الحركة الإسلامية المرتبطة بحزب المؤتمر الحاكم.

وقد قام الجيش السوداني بحملة اعتقالات في صفوف العسكريين والسياسيين المرتبطين بالحزب الحاكم.

ومن بين المعتقلين عبد الله البشير شقيق الرئيس السوداني، والفريق عبد الرحيم محمد حسين وزير الدفاع الأسبق، وعلي عثمان طه النائب الأول الأسبق للرئيس، وعوض حمد الجاد القيادي في الحزب الوطني والحركة الإسلامية.

تأتي التطورات بعد إعلان التلفزيون الرسمي أن الجيش سيصدر “بيان هام قريبا”.

يستمر لليوم السادس على التوالي اعتصام آلاف السودانيين المطالبين بتنحي البشير أمام مقر القيادة العامة للجيش.




شارك برأيك

تعليقان

  1. قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.

  2. عقبال الوسخ سلمان حرامي الجزر وابنه قتال القتلة محمد بن منشار والدلدول عبد الفتاح السيسي

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *