>

(CNN) — أعلن الجيش السوداني، الأربعاء، عن تسلل متمردين إلى إقليم دارفور عبر الحدود مع أفريقيا الوسطى، بيد أنه نفى أن يكونوا مقاتلين إسلاميين فروا من عمليات عسكرية تقودها فرنسا في مالي.
وقال العقيد الصوارمي خالد سعد، الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية، إن الجهات الأمنية المختصة تمكنت مؤخراً من رصد تحرك هذه “العناصر الهدامة،” التي تسللت إلى ولاية جنوب دارفور قادمة من دولة جنوب السودان عبر جمهورية أفريقيا الوسطى.
وبحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية، سونا، تابع المتحدث العسكري قائلاً إن “هذه الجهات لا علاقة لها بما يثيره متمردو حركات دارفور من أن منتمين لجماعة أنصار الدين المالية قد تسللوا للسودان.”
ودفعت العمليات العسكرية في مالي، بدعم من قوات فرنسية، بالمتمردين الإسلاميين للفرار من مناطق سيطروا عليها شمال الدولة الأفريقية، وسط مخاوف غربية من تسلل تلك المليشيات الفارة إلى دول أفريقية بحثاً عن ملاذ آمن.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *