>

تفقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء، المنطقة الغربية العسكرية بمرسى مطروح للاطمئنان على الحالة الأمنية في المنطقة الحدودية مع ليبيا والتأكد من جاهزية واستعداد القوات، ورافق السيسي الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع وعدد من قيادات القوات المسلحة.
واطمأن السيسي على الكفاءة القتالية للقوات والمعدات، مطالباَ ببذل المزيد من الجهد من أجل الحفاظ على الأمن القومي المصري، في ظل التحديات الصعبة التي تمُر بها منطقة الشرق الأوسط.
من جانب آخر أكد مصدر عسكري أن الطائرات المصرية تقوم بطلعات جوية لتأمين الحدود مع ليبيا وقصف الدروب الجبلية التي يمكن أن يتسلل منها المهربون والعناصر التكفيرية إلى داخل البلاد وتوفير مظلات الحماية للقوات البرية الموجودة على الأرض والمنتشرة بكثافة بالقرب من الشريط الحدودي.
في سياق متصل أكد اللواء محمد متولي مدير عام منفذ السلوم على الحدود مع ليبيا أن مصر وضعت تيسيرات كبيرة لعودة المصريين.
وقال لـ”العربية.نت” إن عدد الذين وصلوا خلال الـ 24 ساعة الماضية بلغ 1115 مصريا تم إنهاء إجراءات عودتهم بسهولة ويسر كما تم تخصيص استراحات انتظار لأهالي العائدين مضيفا أن مصر سمحت اليوم بسفر الشاحنات من وإلى ليبيا.
وأضاف أن السفر إلى ليبيا عبر المنفذ ممنوع نهائيا بأمر من القيادة السياسية والحكومة المصرية مؤكدا أن قوات حرس الحدود تمكنت من القبض على مصريين حاولوا التسلل إلى ليبيا عبر الدروب الجبلية.
وأشار متولي، إلى عدم وجود نزوح جماعي للمصريين القادمين من ليبيا مشيرا إلى أن أعداد العائدين طبيعية في معدلاتها اليومية.

www.youtube.com/watch?v=4u8acGQvUmY



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. ومازال الغباء مستمر
    .
    إنه مازال يتحكم ويسيطر على الشعب رغم فشله في كل شئ
    ولكنه ينجح بفضل هؤلاء الأغبياء
    عبيد …وأغبياء كمان ….
    .
    أن فزعة الأرهاب والعدو الوهمي هي التي تجعله مازال يمسك العصا
    .
    الآن …. نسي الشعب كل المصائب والفشل الذي وقع على شعب مصر منذ أن قام هذا الخائن بأنقلابه الغدار
    .
    لا أحد من أبواق الأعلام الفاسد يتكلم عن صعوبة المعيشه وارتفاع الأسعار والأزدحام وانفلات الأمن الداخلي وأنتشار البلطجيه والسرقات
    .
    الكل وضع فردة حذاء البيادة في فمه …. فالبطل القائد الخسيسي يقود الأن معركة …ههههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههه
    هههههههههههه
    ضد من …. لا أحد يعلم
    .
    فقط ما أسهلها من كلمة يتستر وراءه كل الطواغيت
    أنهم يحاربون الأرهاب
    أي أرهاب
    .
    .
    والله إن الخسيسي وأعوانه الفاسدين …هم الأرهاب بعينه
    .
    .
    ولولا …… ما أبتلانا الله به من أغبياء
    ما نجح هذا الخسيسي
    .
    وصراحة
    أوقات أقول لنفسي …. أنهم يستحقون هذا الخسيسي وما يفعله فيهم
    هم راضيين أن يكونوا عبيد …..
    لإنهم لو تنفسوا هواء الحريه لأختنقوا
    ولو ذاقوا طعم الكرامة لماتوا وتسمموا
    فدماءهم به فصيلة دم الخنوع والذل والمهانه لإنهم عبيد
    .
    فلو حاولنا أن نمدهم بدماء تحمل فصيلة الكرامه والعزة والشرف والحريه
    لحدث ترسيب وأصابتهم جلطة بالعقل والقلب
    .

  2. جمال عبده الناصر باليمن بالماضي و سيسي بليبيا بالحاضر و العدو المشترك الاخوان المسلمين … اما داعش سبوبة حتى يعمله تعاطف و حلف

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *