>

(CNN) — انتقد الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس الوزراء القطري، قرار الاتحاد الأوروبي بتعديل حظر السلاح إلى سوريا بحيث يقتصر على تقديم الدعم بالمواد غير المميتة والمساعدة الفنية للسوريين، واصفا إياه بأنه “غير صائب” مضيفا أن الثوار يريدون معدات للدفاع عن النفس، في حين أن الخطوة “تطيل أمد الأزمة.”
ورداً على سؤال حول تأثير القرار الأوروبي وعدم الحسم الدولي في إطالة الأزمة في سوريا، قال آل ثاني: “بالنسبة لموضوع إطالة الأزمة، الحقيقة يدفع الشعب السوري ثمنها حالياً فعدد القتلى كما نرى مستمر في الارتفاع، وأيضاً الحكومة السورية للأسف مستمرة بنفس النهج.”


وأضاف الشيخ حمد، في اتصال هاتفي مع فضائية “الجزيرة” أوردت نصه وكالة الأنباء القطرية: “استغرب طبعاً هذا القرار، لأنه ماذا يريد الثوار؟، الثوار يريدون أشياء للدفاع عن النفس، ففي الوقت الحاضر أنا اعتقد أن هذا القرار غير صائب وهذا يطيل أمد الأزمة رغم أنني واثق أن الأزمة ستنتهي لصالح الشعب السوري.”
وعن حظوظ مبادرة الحوار التي قدمها معاذ الخطيب رئيس الائتلاف السوري لقوى المعارضة قال المسؤول القطري: “أعتقد أننا نعرف النظام السوري وتسويفه في مثل هذه المبادرات حتى لو قبل،” وأضاف: “”نحن مع دعم المعارضة بكل ما تحتاجه حتى ولو احتاجت للسلاح للدفاع عن النفس لإنهاء هذه الأزمة.”
وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قد قرروا الاثنين تمديد الحظر الذي يفرضه الاتحاد على تصدير الأسلحة إلى سوريا لمدة ثلاثة أشهر تبدأ من مارس/آذار، مع تعديلات تهدف لتوفير الدعم من أجل حماية المدنيين بمواد غير قاتلة.



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. شنو ها الوقاحة ..شيليها يا نونو …. احنا أولادنا يكونوا فوق رأسنا و احنا معاك
    … لا أتكلم في الموضوع … في صورة على الفيس بوك تحت على اليسار
    اوووووف يا لطيف …

  2. ايه طبعا غير صائب كرمال حضرتك يا جمد تتأكد ما بقي في ولا سوري عايش ولا حجر على حجر….
    الله ينتقم منكم يللي خربتو سوريا الحلوة ….. جاييكن نهار يا ظالمين…

  3. أريد ان اشتمك بالشتائم السوقية وشتائم الشارع لكن ما الداعى ان كانت الجريدة ستحذف التعليق و ربما تحضرنى فلا أعتقد ان برميل مثلك يستحق ان أفعل ذلك ………………..الجزائر

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *