>

أصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمراً ديوانياً، يصنف فيه الحشد الشعبي كقوة رسمية تتبع رئاسة الوزراء.ووفق مصادر اعلامية، فإن الامر الديواني يقضي بأن يكون للحشد قائد ونائب قائد والوية ودوائر وسيتم تدريبه وتجهيزه.

وتداولت وسائل الاعلام العراقية وثيقة صادرة من رئاسة الوزراء العراقية، تقول: “بناءً على مقتضيات المصلحة العامة ولغرض إعادة تشكيل هيئة الحشد الشعبي تقرر جعل الحشد تشكيلاً عسكرياً مستقلاً وجزءاً من القوات المسلحة مرتبطًا بالقائد العام للقوات المسلحة، إضافة لعمله بنموذج يضاهي جهاز مكافحة الإرهاب الحالي من حيث التنظيم والارتباط، فضلاً عن تألفه من قيادة وهيئة أركان وصنوف وألوية مقاتلة”.

ونقل موقع “الحشد الشعبي” عن المتحدث باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي، الثلاثاء، ان “الامر الديواني رقم 91 يقضي بان يكون الحشد الشعبي قوة، كقوات جهاز مكافحة الارهاب فيها قائد ونائب قائد وعدد من الالوية والمديريات الساندة، ويكون ارتباطها بالقائد العام للقوات المسلحة بشكل مباشر”، نافيا ان “تحدث الامر الديواني عن هيكلية الحشد الشعبي ولا عن صلاحيات قائد هذه القوات”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *