>

(CNN) — قال عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، إن العملية الأمنية التي تنفذها قوات الأمن المصرية لإخلاء المعتصمين من ميدان رابعة، هي “معركة حقيقية غير متكافئة بين عزل وجيش من البوليس،” متحدثا عن سقوط “مئات الشهداء” بظل استمرار المعتصمين في أماكنهم، نافيا وجود سلاح بالميدان.

وقال العريان، في تعليقات له عبر صفحته الإلكترونية: “ﻻ يوجد إحصائية بالشهداء وﻻ المصابين. الهجوم من كل المداخل ولم يترك المجرمون منفذا لأحد يريد الخروج. الغاز يخنق الجميع. الدخان الأسود يغطي الساحة. معركة حقيقية غير متكافئة بين عزل ﻻ يملكون شيئا يدفعون به عن انفسهم، وجيش من البوليس تدعمه قوات وطائرات تحلق فوقنا.”

وتابع العريان قائلا: “سيسقط مئات الشهداء وسيندحر الهجوم وتبقى إرادتنا حرة ﻻ تنكسر أبدا تحت جنازير المدرعات لنحيا احرارا في وطن حر.”

وتحدث العريان عن عدم وجود مكان في المستشفى الميداني بميدان رابعة، مضيفا: “سيهزم الجمع ويولون الدبر بقوة الله، ظهرت الحقائق ﻻ يوجد أي سلاح لدى المعتصمين.”

واختتم تعليقاته بالقول: “أين الأحرار والشرفاء؟ زخات الرصاص فوق رؤوسنا وقنابل الغاز تخنق الجميع.. حسبنا الله ونعم الوكيل.”

من جانبه، رد الناطق باسم الإخوان، أحمد عارف، على بيان وزارة الداخلية التي تشير فيه إلى وجود مسلحين بميداني رابعة العدوية والنهضة، بالقول: “بيان كاذب من داخلية الانقلاب لم يذكر المذبحة الحاليةـ ولم يذكر حمامات الدم الجارية الآن، وعشرات الشهداء، ومئات المصابين حتى الآن.”

وأشار عارف إلى بيان وزارة الداخلية الذي أفاد بمقتل ضابط ومجند بمقابل العثور على مدفع متعدد وكمية من الطلقات الحية بميدان النهضة، متسائلا: “أين العقول؟ مدفع ونيران بكثافة !! ويقتل ضابط ومجند ! حتى الكذب لا يستطيعون تسويقه.. أي نقطة دم تسقط وأي روح تزهق سيتحمل المسؤولية كاملة قائد الانقلاب العسكري الدموي عبد الفتاح السيسي، ووزير داخليته محمد إبراهيم.”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *