>

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية تقريراً لبيثان ماكينان ومارتن تشولوف بعنوان “توقع عودة سوريا للجامعة العربية مع تلاشي المعارضة لنظام الأسد”.
وجاء في التقرير بحسب موقع قناة “بي بي سي” البريطانية ان “دول الخليج تسعى للترحيب بعودة سوريا إلى الجامعة العربية، وذلك بعد ثمانية أعوام من تجميد عضويتها بسبب “القمع الوحشي” للاحتجاجات ضد الرئيس بشار الأسد.”
ونقل التقرير عن مصادر قولها إن من المرجح أن يعود الأسد في وقت ما من العام المقبل إلى مكانه وسط القادة العرب.
ورأى التقرير أنه “مع عودة الأسد إلى موقعه مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان و”الحاكم الاستبدادي المصري” عبد الفتاح السيسي، سيعني ذلك إعلان موت “الربيع العربي”، وسحق آمال قيام ثورات شعبية في المنطقة على يد جيل جديد من الحكام الأقوياء في الشرق الأوسط.”
وكانت الجامعة العربية جمدت عضوية سوريا في عام 2011 لتعاملها العنيف مع المتظاهرين، وهو الإجراء الذي يشير التقرير إلى أنه لم يضع حدا لإراقة الدماء التي تحولت سريعا إلى حرب أهلية.




شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *