انتقدت الفصائل الفلسطينية على اختلافها خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي قبل فيه بقيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح، بينما اعتبرته الولايات المتحدة خطوة إلى الأمام.

وكان نتنياهو أعلن مساء الأحد ان “بلاده تقبل بقيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح، ولا تقبل بقيام الدولة الفلسطينية الا في حال حصلت على تعهدات بانها ستكون مجردة من السلاح”.

واوضح نتنياهو ان “اسرائيل ستكون جاهزة للسلام ولقيام دولة فلسطينية بعد الحصول على ضمانات تفي بالشروط الاسرائيلية حيال نزع السلاح الفلسطيني واعتراف الفلسطينيين باسرائيل كدولة للشعب اليهودي”.

وحيال قضية القدس قال نتنياهو انها “يجب ان تكون عاصمة موحدة لاسرائيل”.

رفض فلسطيني

نتنياهو كشف سياسته الخاصة بالسلام (الفرنسية)
نتنياهو كشف سياسته الخاصة بالسلام (الفرنسية)

واعلن نبيل ابو ردينة الناطق باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان خطاب نتنياهو “يقوض كل الجهود والمبادرات الرامية لتحقيق السلام في المنطقة، ويمكن اعتباره تحديا للجهود الفلسطينية والامريكية والعربية التي تبذل من اجل السلام”.

وحول موقف نتنياهو من القدس كعاصمة موحدة لاسرائيل، قال ابو ردينة “هذا لن يقود إلى سلام شامل وعادل، هذه التصريحات غير كافية ولن تقود إلى حل”.

من جهتها، وصفت حركة حماس الخطاب بأنه “تعبير عن ايديولوجيته العنصرية والمتطرفة”، وانه بمثابة “نسف لكل حقوق الشعب الفلسطيني.”

“سراب التسوية”

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن فوزي برهوم المتحدث باسم الحركة قوله ان خطاب رئيس الوزراء الاسرائيلي تضمن “تأكيدا على برنامج حكومته العنصري والمتطرف والهادف الى جعل الشعب الفلسطيني مجرد اداة لحماية الاحتلال وتجريده من حقوقه وثوابته.”

وأضاف برهوم في بيان صحفي أن ما يقدمه نتنياهو “هو دولة بلا هوية ولا سيادة ولا قدس ولا حق عودة ولا جيش ولا سلاح”.

كما دعا البيان السلطة الفلسطينية إلى “التوقف عن تقديم خدماتها الأمنية المجانية وإعادة تقييم موقفها والعودة إلى الوحدة الفلسطينية”.

كما نقل مراسل بي بي سي العربية في غزة شهدي الكاشف عن حركة الجهاد الاسلامي قولها ان “خطاب نتنياهو يحتم على العرب اعلانا بإلغاء مبادرته للسلام ووقف ما وصفته بالارتهان بسراب التسوية”.
وفي أول رد فعل امريكي على خطاب نتنياهو وصف البيت الابيض موافقته على قيام دولة فلسطينية بأنها “خطوة مهمة إلى الأمام”.

وأضاف روبرت جيبس المتحدث باسم البيت الأبيض “يرحب الرئيس (اوباما) بالخطوة المهمة إلى الأمام في خطاب نتنياهو”.

وقال جيبس “الرئيس ملتزم بدولتين؛ دولة يهودية لاسرائيل وفلسطين مستقلة في الوطن التاريخي للشعبين”.

ويقول بول وود مراسل بي بي سي في القدس إن نتنياهو مهد الطريق بقبوله مبدأ الدولة الفلسطينية، ولو كان ذلك وفق شروط.

لكن وود يضيف أن السؤال حول ما إذا كان البيت الأبيض سيعتبر هذه الخطوة كافية للتعويض عن عدم التحرك في قضية المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.

وفي خطاب يتعلق بسياسة حكومته حيال عملية السلام قال نتنياهو انه “مستعد للذهاب الى دمشق والرياض وبيروت من اجل تحقيق سلام في منطقة الشرق الاوسط”، مشيرا الى انه “يشارك الرئيس الامريكي باراك اوباما آماله بتحقيق السلام”.

لا لعودة اللاجئين

ولكن نتنياهو قال في كلمته انه لا يمكن اعادة اللاجئين الفلسطينيين الى داخل الاراضي الاسرائيلية، داعيا القادة الفلسطينيين الى استئناف مفاوضات السلام بدون شروط مسبقة.

وقال رئيس الحكومة الاسرائيلية متوجها للعرب والفلسطينيين: “ادعو جيراننا الفلسطينيين وقادة السلطة الفلسطينية لاستئناف عملية السلام فورا وبدون شروط مسبقة فاسرائيل ملتزمة بالاتفاقات الدولية وتتوقع ان تفي جميع الاطراف بتعهداتها، واتمنى ان يساهم القادة العرب في انماء الاقتصاد الفلسطيني”.

كما دعا نتنياهو الفلسطينيين الى الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية، رافضا وقف حركة الاستيطان نهائيا في الضفة الغربية كما طالبت بذلك واشنطن.

المصدر: بي بي سي

شارك برأيك

‫13 تعليق

  1. اعتقد بان ناتينياهو قد جاء لرئاسة الوزارة في الكيان العبري في الوقت غير المناسب لكيانه ، نوعية هذا الرئيس نوعية تصادمية بسبب نشأته الاولى في الولايات المتحدة وتطبعه باطباع الامريكان هناك ،،، حتى وصوله الى رئاسة الوزارة في الكيان، لم يستطع ان يجعله ( يهوديا ) بحق ،، المشهور عن اليهودي الحقيقي انه يحاول دائما ان يخفي ما يبطن حتى يحصل على ما يريد ، ناتينياهو لا يستطيع فعل ذلك ،، لذلك فهو يخسر كل يوم حليف قديم للدولة العبرية خصوصا انه اختار ايضا ليبرمان الروسي ( غير اليهودي الطبع ) لوزارة الخارجية، ذلك المنصب الحساس ،،، ما يقوله ويعلنه ناتينياهو يضر ببلده على المدى الطويل ايما ضرر فاذا لم يأتي من ينصحه بأن يكون يهوديا فالايام القادمة ستكون وبالا على الدولة العبرية سياسيا وماليا ايضا …

  2. طبعا وانا اؤيدك تماما اخي ياسر، يقول المثل العامي ( لو وضعت ذنب الكلب( اكرمك الله ) في مئة قالب فسيبقى اعوجا ولن تنفعه تلك القوالب ) ، انا ما قلت الا لتبيان حقيقة وليس لنصيحة ، فمن على شاكلتهم لا ينصح خصوصا من عدو مثلي لهم ….

  3. hala hada hoa alsalam aly bedhom yah mena
    o ma fe laje2en o alqods 3asema alhom
    walahy asa al3arab bewafko 3ala hak 7aky ma3nato salam 3alahom ma fe wa7ad menhom besoa ano yn7akalo ra2es 3arabi ao moslem
    walahy mesh 3arfa ash a7ky 7asbea allah o na3ma alwakel

  4. قمة التنازلات لاجل السلام .. ما كل هذا .. لا والله كرم زيادة عن اللزوم يعنى .. طب مش عايزين بالمره نجرد من الملابس ؟؟؟

    دول ينطبق عليهم المثل اللى بقول اللى اختشوا ماتو .. كانوا بيضربوا فى غزة بمواد سامة ممنوعة دوليا وعندهم نووى و سلاح ودبابات ليل نهار تدخل البيوت فى اى وقت دون حرمة للبيت ومع ذلك بطالبوا بتجريد السلاح من غزة .. بس اصلا نحنا ما عندنا سلاح غير الحجارة اللى هى اشرف واطهر منهم كلهم ..

    دانا .. لا سلام مع اسرائيل ليوم الدين .. يعنى لا تتعبى حالك وتحاولى تسمعى لهم او تشوفى جهة لهم لانهم زي الحية و الصراحة راحة اصلا
    لا احنا بدنا سلام معاهم ولا هما بدهم سلام لان السلام مش كلمتين على ورقة !

    توب .. نظرتك صائبة .. بس بنفس الوقت معروف عنهم الوقاحة وعدم الحياء ودا مثال لليهودى الوقح !

  5. walah ya nasaf hada aly batmana mesh a7’ar shay al3arab yoafko ma3hom 3ala shan y7’laso men kadetny o y7’lso men ha alsha8’la

  6. اذا حدا قبل العار على حاله بكون الحكام .. لكن احنا كعرب اكيد لا
    وما تفرق يكتبوا معاهدات او غيره .. السلام فى القول و الفعل و النوايا
    ومن ناحية اسرائيل فمعروف للعالم كله انه لا سلام بينا وبينهم !
    حتى لو اجانا السلام على طبق من ذهب لان هذا الشعب ليس له اي امان .. يديكى السم على انه عسل .. دا ان وصلنا لمرحلة العسل والسم دى اصلا ..

    يارب تكونى بخير ومساكى عطر متلك =)

  7. كلها افلام متسلسله بتجر بعضيها البعض… والضحك علينا….. اي هم سخروا على الانبياء وعجبوا عليهم وشو احنا معاهم الله يرحمك يا هتلر يا ريت ما اعدمت نفسك كان هلا عندنا قمر صناعي ملكنا

  8. بغض النظر يا اخ وليد عن هتلر و ما فعله لانى ضده لان شخص مثله دون رحمة بالصغار او الشيوخ او البيوت كان ممكن ان يفعلها معنا وكلن عموما كانت له اغراضه ..و لكن فى مقولة شهيرة فى كتابة
    ” Mein Kampf” فيما معناها انه يقول
    كان بإمكانى ابادة كل اليهود ولكنى تركت بعضهم لتعلمون لماذا كنت اقتلهم!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.