>

قال الداعية الإسلامية، يوسف القرضاوي، الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن يساند تركيا، منتقدا من وصفهم بـ”المتباكين على الأرمن.”

وقال القرضاوي في سلسلة من التغريدات على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: “نساند تركيا.. الدولة المسلمة المستنيرة، المتقدمة العادلة، التي تضرب أروع الأمثال في النهضة الممزوجة بالقيم، والتقدم المرتبط بالأخلاق.. إني لأعجب ممن يتباكون على الأرمن، وما زالت أيديهم ملوثة بدماء من أبادوهم من الشعوب التي وقعت تحت نير احتلالهم!”

وتابع قائلا: ” أرى دموع هؤلاء الذي يتباكون على دماء الأرمن ما هي إلا دموع التماسيح التي تسيل وهي تأكل فرائسها!”



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. إنسان حقير. طبعاً يدعم دولة اردوغان الاخونجية الإرهابية مثلة
    الأرمن لا يحتاجون دعمك يا عميل
    انت و حكام قطر الى مزبلة التاريخ

  2. لا افهم كيف لهذه الفىٰة الارهابية امثال القرضاوي والعرعور والعريفي ومن على شاكلتهم الكثير الكثير هم اكبر المحرضين على الارهاب ان يصولو ويجلو ويزرعو خبثاً وفساداً في الارض
    وما من رادع لهم ؟
    وهذا الفاسد اخر من يجب ان يتكلم عن مجازر الارمن فمن الطبيعي والعادي ان يدعم الطاغوت اردوغان لانه على شاكلته

  3. صدقت يا شيخنا الجليل. حتى حمير الفرس وبشار الجحش اصبحوا ألان يتباكون على الأرمن. لم يصدروا يوماً بيان ادانة ألا بعد الثورة السورية، عندها تذكروا الأرمن. ولكن هكذا عهدناهم. تجار دين وأخلاق، طينتهم الكذب والنفاق.

  4. وانت الصادق …
    انت نفسك ألقيت الشعب السوري بمحرقة وانتحار حتى لو على فرض بشار طاغية !
    وأخرجت المساكين في حرب غير متكافئة ولمصلحة أجندة أملاها اسيادك !
    من باب اولى اترك السياسة والدين وحدثنا يا قرضاوي عن نعومة يد السيدة موزة فانت لك خبرة طويلة بذلك من كثرة مصافحتها ياشيخ التقى .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *