>

نفى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين تقارير إعلامية تظهر المتهم الرئيس بتفجيرات الفصح بسيريلانكا زهران هاشم، مع رئيس الاتحاد السابق يوسف القرضاوي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وأصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بيانا نشره على موقعه الرسمي اعتبر فيه أن الصورة “جمعت فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي الرئيس المؤسس للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين مع فضيلة الشيخ العلامة سلمان الحسيني الندوي وفضيلة الشيخ الدكتور عادل الحرازي بمكتب العلامة القرضاوي”.

وأضاف أن “الصورة التقطت في شباط 2016 قبل نحو أربع سنوات” في مكتب القرضاوي.

وأضاف: “الاتحاد ينفي صلة تلك الصورة بالاتهامات الكاذبة … كما يحتفظ بحقه في إقامة الدعاوى القانونية اللازمة ضد هذه الجريمة الإعلامية القذرة”.

يذكر أن الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا أكد الجمعة أن زهران هاشم الذي لعب دورا أساسيا في الاعتداءات التي وقعت في البلاد الأحد، قتل في الهجوم حيث فجر نفسه بأحد الفنادق الفخمة في العاصمة كولومبو.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *