أمر النائب العام المصري هشام بركات في وقت سابق اليوم الأربعاء، بإحالة الإعلامي بقناة الجزيرة القطرية أحمد منصور، ومحمود الخضيري (قاضي متقاعد وأحد رموز ثورة 25 يناير2011)، إضافة إلى آخرين إلى محكمة جنايات القاهرة بتهمة “تعذيب” محام قرب ميدان التحرير، وسط القاهرة، إبان ثورة يناير، بحسب مصدر قضائي.

وذكرت وكالة الأناضول التركية أن المحالين على المحاكمة متهمون “بالقبض على أحد المواطنين واحتجازه وتعذيبه وهتك عرضه وصعقه بالكهرباء داخل مقر شركة مطلة على ميدان التحرير” خلال ثورة يناير، مشيرة إلى أن الأمن المصري اعتقل الخضيري أول أمس، حيث أمرت النيابة بحبسه 4 أيام على ذمة القضية ذاتها، بينما يتواجد الإعلامي المصري أحمد منصور خارج مصر.

وأضافت الوكالة استنادا إلى مصدر رسمي، أن النائب العام المصري خاطب، اليوم الأربعاء، نظيره القطري، والانتربول الدولي، للقبض على أحمد منصور، والذي يعمل بقناة الجزيرة الإخبارية القطرية، وتسليمه للسلطات المصرية حتى يتم محاكمته أمام القضاء المصري لأنه يحمل الجنسية المصرية.

شارك برأيك

تعليقان

  1. مجانين مخابيل سجنوا كل الناس ويقول لك اعداد المتظاهرين في تناقص
    اكيد رايحين ينقصو اغلبهم ابيدوا واعتقلوا

  2. الغرب واميركا واسرائيل والخليج هم اسباب كل شيئ … ثورات العربية كانت ناحجة بلا شك لولا تدخل هؤلاء …الله يبليون مثل ما بلوناااا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *