>

أعلنت قيادة عمليات “قادمون يا نينوى” استعادة السيطرة على #حي_الصحة_الأولى في الجانب الغربي لمدينة #الموصل من تنظيم “داعش”. وقال قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله إن #قوات_مكافحة_الإرهاب حررت الحي ورفعت العلم العراقي على مبانيه.

وضيقت القوات العراقية الخناق على عناصر #داعش المحاصرين في الأحياء القديمة في الموصل، معلنة السيطرة على حي الصحة الأولى، في الجانب الغربي للمدينة.

وأكد قائد عمليات “قادمون يا نينوى”، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، السيطرة على الحي، وذلك بعد أكثر من شهر على استعادة حي الصحة الثانية.
1000 داعشي في المدينة القديمة

وتخوض القوات العراقية منذ نحو 7 أشهر معارك عنيفة مع التنظيم المتطرف الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة، بحسب مراقبين في #المدينة_القديمة. وكانت #وزارة_الدفاع_الأميركية أعلنت أن عدد عناصر داعش المحاصرين في الجانب الأيمن لا يتجاوز 1000 عنصر.

وقال قائد الشرطة الاتحادية، الفريق رائد شاكر جودت، إن قوات الشرطة الاتحادية تواصل التقدم ولكن بحذر، فارضة سيطرتها على 40 في المئة من حي الزنجيلي.

ومنذ أشهر عدة، تحاصر القوات العراقية المدينة القديمة، لكن بسبب تلاصق المباني وشوارعها الضيقة، تواجه القوات المهاجمة صعوبة في التوغل، فضلا عن تواجد العديد من السكان في المناطق التي لا تزال تخضع لسيطرة داعش.

وكانت #الأمم_المتحدة حذرت الأسبوع الماضي من أن نحو 200 ألف مدني معرضون لخطر كبير في المراحل الأخيرة من المعارك في الموصل، إذ يخشى أن يستخدمهم التنظيم كدروع بشرية.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *