>

نجا رئيس حكومة تصريف الأعمال في العراق مصطفى الكاظمي من محاولة اغتيال بطائرة مسيرة مفخخة استهدفت مقر إقامتة في المنطقة الخضراء في بغداد فجر الأحد، وفقا لمصادر عراقية رسمية.

وجاء في بيان لخلية الإعلام الأمني: “محاولة اغتيال فاشلة تعرض لها رئيس مجلس الوزراء العراقي بواسطة طائرة مسيرة مفخخة حاولت استهداف مكان إقامته في المنطقة الخضراء ببغداد من دون أن يصاب بأي أذى.”

وفي اول تعليق له، نشر الكاظمي تغريدة على تويتر قال فيها “أنا بخير والحمدالله وسط شعبي، وأدعو إلى التهدئة وضبط النفس من الجميع، من أجل العراق”.

وأضاف “صواريخ الغدر لن تثبط عزيمة المؤمنين، ولن تهتزّ شعرة في ثبات وإصرار قواتنا الأمنية البطلة على حفظ أمن الناس وإحقاق الحق ووضع القانون في نصابه”، في وقت تشهد فيه البلاد توتراً سياسياً إثر الانتخابات النيابية المبكرة.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *