>

انضمت الكويت الى كل من السعودية والبحرين في الاجراءات المتخذة من لبنان بعد تصريحات وزير الاعلام اللبناني جورج قرداحي من الحرب في اليمن والحوثيين.

فقد اعلنت وزارة الخارجية الكويتية اليوم السبت ان دولة الكويت قررت مغادة القائم بأعمال السفارة اللبنانية لديها خلال 48 ساعة واستدعاء سفيرها في لبنان للتشاور.

تأتي الخطوة عقب إجراءات سعودية مماثلة شملت حظرا على الواردات اللبنانية ردا على تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي انتقد فيها الدور السعودي في الحرب اليمنية.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. الشغلة واضحة !!
    أوامر عليا وصلت لدول الغترة والعقال !!
    جوعوا اللبنانين واضغطوا عليهم لينذلوا كما اذلوا الاشقاء بني سهيون هههههههههههههه فالمطلوب تحويل اللبنانين الى جياع يبيعوا نسائهم ليجعلوا منهن عاهرات اما الرجال اللبنانين فيريدون يحولوهم لعبيد وقوادين يسبحون بحمد كل من يلقي لهم قطعة خبز او لحم قد غمستا بالذل !!!
    الي قاهرني انه في لبنانين قاعدين يبكون ويلومون قرداحي ورجال المقاومة وكل شريف لبناني !! يا بجم ارسلوا لي الراقصة الشهيرة ههههههههههههه تبع مظاهرات بيروت وعشرة لبنانين الى ضفاف التايمزو ههههههههههههه وانا اجعل فضيحة ال سعسوع بجلاجل ههههههههههههههه ولن تبقى مشمشمة او بطة او بي بي سي وقنوات تلفزيونية او جرائد عالمية او نوادي نهارية وليلية هههههههههههههه الا واستعرت واحتقرت ابن سلومي الاهبل ومن يقف وراءه !! وأجبرته علو التراجع ومعرفة قدره الصغير الحقير ودفع المعلوم أضعافا .
    انها فرصة لا تعوض لطعن السفلة طعنة نجلاء قاضية ( نجلاء وبس ؟؟ هههههههههههه وهيفاء وفرعاء كمان)

  2. في الوقت الذي من تسمي نفسها إعلامية وهي هبلة هههههههههههههه تهاجم معالي الوزير المناصر للحق قرداحي فان المعلقات الشعرية تكتب فيه وكلمات الإشادة والتمجيد تصب عليه من كل جانب !!!
    *قصيدة شاعر اليمن الشهير معاذ الجنيد بحق جورج قرداحي*

    *من ها هُنا.. من موطنِ الأقحَاحِ*
    *الشُكرُ.. كُلُّ الشُكرِ يا (قرداحي)*
    *فلقد برأتَ جِراحَ شعبٍ كاملٍ •*
    *ولقد جرحَتَ مشاعرَ السَفَّاحِ•*
    *ما قُلتَ إلا النُصحَ.. لكن عند مَن!؟•*
    * يستَلُّ مِنشاراً على النُصَّاحِ*
    * الكونُ يشهدُ أنَّها عبثيةٌ•*
    * لم تجنِ غيرَ الحصدِ للأرواحِ *

    *معاذ_الجنيد

  3. سبحان الله في كل زمن هناك مسيحين تتحرك مشاعرهم لنصرة مسلمين على حق يتعرضون لظلم او عدوان !! انه فضل من الله عليهم ، والله ذو الفضل العظيم ، عملية نكث رباني في القلب لا يجد المرء اجمل ولا احلى ولا اروع منها بعدما يتذوقها المسيحي او غير المسلم ، في ساعتها تلك لن يتخلى عنها لو وضعت الدنيا كلها في حجره ليتخلى عنها لحلاوة ما رزقهم الله .
    في صفين التحق بالإمام علي عليه السلام بعض المسيحين واستشهدوا بين يديه !!
    في كربلاء الطف كان جون ووهب الكلبي وامه وموقفهم البطولي في زمن التخاذل والخذلان … فهنيئا لهم الشهادة والكرامة بين يدي الحسين عليه السلام .
    وحتى في هذا الزمن بين الحين والحين هناك من يمن الله عليهم بذاك العطاء المبارك فيتركون كل شيء ويتبعوه ، الإنسانية ليست عقيمة في كل أزمنتها !! نعرف بعضهم ممن استشهد والآخر مازال ينتظر .
    فان كان ذلك قد حصل لقرداحي لن يتخلى عنها بسهولة بل بتاتا حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا . نسأل الله له الثبات بل تطوير ما حصل له والتعنم بنعمة لا توازيها نعمة .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *