>

أعلنت مصادر في #المعارضة_السورية أن كتيبة من #القوات_الروسية انتشرت في ثكنة النبي هابيل الواقعة جنوب غرب وادي بردى في #ريف_دمشق، لتبدأ بنشر عناصرها في مناطق كانت قد أدرجتها #ميليشيات_حزب_الله ضمن مناطق نفوذها، بحسب قناة “العربية”، السبت.

وأشارت مصادر في المعارضة السورية إلى انتشار مكثف للشرطة العسكرية الروسية في مناطق #وادي_بردى وطريق لبنان القديم، حيث أقامت حاجزا عسكريا قرب منطقة الهامة بريف دمشق.

وكانت ميليشيات حزب الله فرضت وجودها العسكري على مدن وبلدات ريف دمشق الممتدة من جسر بيروت مروراً بقرى وادي بردى والزبداني وصولا إلى سرغايا والحدود السورية اللبنانية.



شارك برأيك

تعليقان

  1. المهم الثيادة يا جماعة .. المهم الثيادة ..الله يعين هالثيادة شو بدها تلقى لتلقى .. وشو رح تلحق ترقيع … بدها ترقع التدخل التركي ولا القصف الأمريكي .. ولا القصف الاسرائيلي .. ولا العراقي .. وعلى سيرة العراقي … البيان اللي أصدره العراق عن قصف الطيران العراقي أهداف لداعش داخل سوريا ما جاب سيرة التنسيق مع النظام السوري نهائياً .. يعني تخيلوا طيران دولة بيقصف بدولة تانية وبيطالع بيان ما بيذكر أنو نسق مع هالدولة ولا كأنه شايلها من أرضها ههههه .. بس مع هيك النظام طالع بيان أن العراق نسق معو ههههه … مو بالزمانات وليد المعلم قال لا يجوز لاحد أن يعتدي على سوريا إلا بالتنسيق معنا ههههه .. والله قالها هيك بالحرف ..

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *