(CNN) — قال حارث ظفار، الناطق الرسمي باسم الطائفة الأحمدية في أمريكا ومؤلف كتاب: تفنيد الأوهام حول الإسلام: الرد على الأسئلة الصعبة”، إن المسلمين يشعرون بالرضى حيال موقف الرئيس باراك أوباما من تنظيم داعش وتشديده على التفريق بينهم وبين الإسلام، معتبرا أن “خليفة الأحمدية” ميرزا مسرور أحمد، لديه مواقف مشابهة.
وقال ظفار، في مقابلة مع CNN حول مواقف أوباما خلال مؤتمر مكافحة الإرهاب المنعقد بأمريكا مؤخرا ودعوته للمسلمين وقادتهم من أجل التعامل مع خطر داعش: “المسلمون يشعرون بالسعادة للمشاركة في مؤتمر مكافحة الإرهاب في نيويورك، ونحن منذ قرن من الزمن ننشط بشكل مدني منذ أيام الرئيس الأسبق هوفر، وذلك لأننا في داخلنا نكره التطرف ودفعنا ثمنا لذلك من أرواحنا وتعرضنا للذبح على يد المتطرفين.”
وتابع ظفار بالقول: “كان هناك في المؤتمر نقاشات جيدة حول التغييرات العملية الضرورية لمكافحة التطرف، وقد تحدث الرئيس عن دور القيادات الإسلامية في مكافحة العنف المتطرف، ولكنه لفت أيضا إلى ضرورة عدم التعميم حيال المسلمين ككل بسبب داعش.”
ورأى ظفار أن مواقف أوباما “تعيد تكرار ما سبق أن أكد عليه خليفة الطائفة الأحمدية، ميرزا مسرور أحمد، الذي يقود أكبر الجماعات الإسلامية المنظمة في العالم، والذي لم يعتبر تنظيم داعش حركة غير إسلامية فحسب، بل قام بالرد على خطابها الفكري بشكل كامل وتحدث عن الدور الذي يجب على المسلمين وقادتهم لعبه، وخاصة ما يتعلق بالاتصال بالشباب والعمل معهم لمكافحة الإرهاب، وكذلك العمل مه المسؤولين الحكوميين من أجل قطع طرق التمويل على التنظيم، ولذلك نحن نؤيد ما قاله الرئيس أوباما ونقف معه بالكامل” على حد قوله.

شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. لكن معتقدات طاءفتكم مضحكة اكثر من فتاوي الخيار والطماطة لدى داعش … وانتم مافيا لينة الملمس بلا حرق او ذبح تنشط في الهند وباكستان وأمريكا وأوروبا ….
    في احد المرات سمعت متحدث لكم يقول : ان المسيح عليه السلام لم يرفع الا من على خشبة الصليب ثم ذهب الى باكستان او الهند وعاش حتى بلغ عمره ١٢٠ سنة وله قبر يزار هناك وأشياء اخر وابتسامات برتوكولية يوزعها خليفتكم المهبول الملياردير !
    والعجيب ان من سهل لكم ودفعكم للعلن هو من أوصل داعش !
    انتم بابتسامة صفراء والهز الهندي وداعش بالسيف والنار !
    المطلوب يبدو تغير الاسلام المحمدي الأصيل واستكمال مشروع السقيفة الذي اتى بكعب الأحبار ( اليهودي الأصل) ليجلس على منابر الاسلام في مسجد رسول الله صلى الله عليه واله ! منه لله من اتى به وسمح له صاحب الاسراءيليات ذاك ….ثم ياتي من يحكي على السند ؟! ويجرح ويعدل فيه ! لو التفت للمصدر لوجده اسنا عفنا .

  2. مين انتو كمان. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ حسبي الله ونعم الوكيل
    صدقت يا رسول الله ،. انت صادق وقولك صدق .

  3. اللهم أني اعوذ بوجهك الكريم من الفتن كلها ، وآجرنا من المحن كلها ، ما علمنا وما لم نعلم.

  4. قرأت كتيبا عن هؤلاء ، انهم قوم لا يمتون الى الاسلام والمسلمين بشيء، هم كفار باجماع العلماء المسلمين ، انهم يؤمنون بان مرزى غلام احمد مرسل من عند الله وقد قراءت لهم بعض الآيات التي يقولون انها منزلة على مرزى هذا ، وهذه طوائف منحرفة تلقى دعما وتمويلا كبيرين من دول الغرب خاصة بريطانيا وأمريكا وألمانيا. ومن هذه الطواءف المنحرفة ، الإسماعيلية ، الكاديانية الاحمدية، Nation of Islam . وغيرها وانا هنا اتحدث عن الطواءف التي تتخذ من الغرب قاعدة ومنطلق.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *