>

هددت “جبهة النصرة” بقتل الجندي اللبناني المخطوف لديها علي بزّال، بتهمة “الانتماء إلى مؤسسة عسكرية فقدت الأخلاق والإنسانية”.
ونشرت الجبهة على حساب تابع لها على موقع “تويتر” تهديداً تحت عنوان “من سيدفع الثمن؟”، قالت فيه إن الجندي علي بزّال “حُكم عليه بالقتل” بتهمة “الانتماء إلى مؤسسة عسكرية فقدت كل معايير الأخلاق والإنسانية”، و”الانتماء إلى طائفة أوكلت زمام أمورها ورقاب أبنائها إلى حزب مجرم يدّعي المقاومة والممانعة”، في إشارة إلى حزب الله وقتاله في سوريا إلى جانب النظام السوري. وقالت “إنه يمكن إيقاف تنفيذ تهديدها بقتل بزّال في حال عودة الحالة الأمنية في عرسال إلى وضعها الطبيعي، وإطلاق سراح كافة المعتقلين من أهل السنة الذين اعتقلوا في الآونة الأخيرة”، بحسب قولها.
يذكر أن أكثر من 20 جندياً لبنانياً مختطفون منذ ما يقارب الشهر والنصف على أيدي عناصر من “النصرة” و”داعش” في منطقة جرود عرسال البقاعية، على الحدود اللبنانية السورية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *