>

اعلنت النيابة العامة التونسية الاثنين فتح تحقيق قضائي في مغادرة شبان تونسيين الى سوريا لمقاتلة قوات الرئيس بشار الاسد.
وأوردت وكالة الانباء التونسية ان فتح التحقيق ياتي اثر “ما تم تناوله عبر وسائل الاعلام المكتوبة منها والمرئية والمتعلق بوجود شبكات تعمل على مساعدة (التونسيين) الراغبين في السفر للجمهورية العربية السورية قصد الانضمام الى صفوف المسلحين ضد النظام السوري”.


واضافت ان النيابة العامة “دعت كل شخص له معلومات تتعلق بالموضوع الى التقدم للابلاغ عنها” لدى السلطات.
ويأتي فتح التحقيق اثر نشر وسائل اعلام تونسية هذا الشهر شهادات عدة لعائلات قالت انه تم “التغرير” بابنائهم وارسالهم الى سوريا لقتال القوات النظامية هناك، اضافة الى تظاهر بعض هذه العائلات امام مقر البرلمان لمطالبة السلطات باعادة ابنائهم الى تونس.
وتقول وسائل اعلام تونسية ان مئات من الشبان التونسيين سافروا الى سوريا من اجل “الجهاد” وان كثيرين منهم قتلوا.
والاسبوع الماضي، قال “جهادي” تونسي عائد من سوريا لتلفزيون “التونسية” ان نحو 13 فتاة تونسية غادرن الى سوريا في اطار ما يسمى ب”جهاد المناكحة”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *