>

طالبت #الهيئة_العليا للمفاوضات الأمم المتحدة ومبعوثـها الخاص بتحمّل المسؤولية تجاه جرائم #النظام السوري في درعا والغوطة الشرقية وأحياء برزة والقابون وتشرين في دمشق وحي الوعر في #حمص واستهدافه حماة وادلب وحلب.

واعتبرت الهيئة أن النظام لم يراع اتفاق وقف إطلاق النار، ولا ما خلصت إليه محادثات أستانا.

كما أوضحت الهيئة أن الجانب الروسي لا يملك تأثيراً كبيراً على نظام الأسد.

ودانت الهيئة في بيان لها هذه الهجمات التي يصنفها القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني تحت بند جرائم الحرب.

وكثّف نظام #الأسد هجماته العسكرية على المناطق الخاضعة لسيطرته في رسالة دموية تسبق مفاوضات #جنيف4 .

وفرّت مئات الأسر من منازلها في حي القابون بدمشق والمناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة في حرستا وبرزة، بعد تعرضها لقصف من قبل جيش النظام السوري. وقد أسفر الهجوم الذي شنته قوات النظام على #حي_القابون الدمشقي عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. من يقوم بالقروقات اغلبهُم من المرتزقه من عاونو بشار ضد شعبه اما الجيش النظامي عبد المؤمور للروس ومن تحتهُم من المجوس

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *