>

تنظر اليوم محكمة القضاء الإداري بمصر برئاسة المستشار ” يسري الشيخ ” نائب رئيس مجلس الدولة في الدعوى المطالبة بسحب النياشين والأوسمة التي حصل عليها الرئيس المصري السابق محمد مرسي .

ويأتي ذلك على خلفية الدعوى المقامة من المحامي ” أشرف فرحات ” والتي يطلب فيها بضرورة سحب جميع النياشين والأوسمة التي حصل عليها الرئيس محمد مرسي لإنعدام صفته في الحصول على هذه الأوسمة .. فهو لم يقدم أي خدمة للوطن أو بطولات عسكرية أو خدمات علمية لمصر حتى يمنح نفسه الحق في الحصول على تقديرات وأوسمة وأنواط في الدولة .

وأضاف إنه غير جدير بالحصول على هذا الكم من الأوسمة وهو مدان بالإضرار بمصالح مصر العليا وتهديد الأمن القومي من خلال اتهامه بالتخابر مع دول وجهات أجنبية وصادر بحقه أحكام جنائية .

 

شارك برأيك

‫6 تعليقات

  1. والله اخشى ان يصبح ذنب مرسي رحمه الله لعنه مثل لعنه الفراعنه
    عيب الذي يحصل
    رحل الى الدار الاخره ولازال البعض يحاول الانتقام .

  2. لا حول ولا قوة الا بالله …
    طيب ومن خلع الا تُخلع معه أوسمته ؟؟؟!!! كما الجندي (الذي يتهم بجربمة قتل او اغتصاب )المحكمة العسكرية مثلا تسحب منه رتبه وأوسمته لان خان شرف الوظيفة …

  3. ان لم تستح فاصنع ما شئت ! يقولون تخابر ! يعني لنفترض افتراض انه تخابر والله اعلم لكن فرضا الم يتخابر من كانوا قبله؟ ومن أتى بعده ؟ هو مات وذهب لعند ربه ، يجردوه من النياشين طيب ماذا لو يعطوها للسيسي هههههههه الي باع تيران وصنافير وتجاهل الشعب المصري كله ! او مثلا وضع النياشين على قبر السادات تكريما له لوقوفه بالكنيست هههههه ! يا الهي استغفرك يا رب واعوذ بالله من الشيطان الرجيم

  4. مشكلة العرب كمثل مشكلة الذي كان فقيرا و لم يرى العز في حياته و فجأةً خرج له عز و مال او عم مات في البرازيل و ورثه !!! ماذا تنتظرون منه ؟!!!

    العربي فجاةً راى نفسه حاكم و ملك و رئيس و يملك ارض و دولة و سيادة ، ذهب عقله و اشتد شهوته و اشتغل نشوته و في ليلة و ضحاها اصبح يشارك العالم في قراراتها !! لا و ليست دولة فقط بل اكثر من عشرين دولة !! طبعا استثني عرب قبل قرون السادس و السابع عشر !!!!!!!

  5. يكفيه وسام الشهادة وسام حب الناس وسام الاحترام والتقدير رحمة الله عليك يأستاذ مرسي ولعنة الله عليك ياعدو الله

  6. شاهد المفاجأة بعد دخول إمام على كنيسة أثناء القداس ورفع الأذان

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *