>

أكد المدير النتفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، أنتوني ليك، أن «الأطفال هم الذين يتحملون العبء الأكبر من العنف المتفاقم في قطاع غزة وإسرائيل»، مشيراً إلي مقتل 33 طفل علي الأقل وإصابة مئات آخرين خلال العدوان الذي تشنه إسرائيل علي الفلسطينيين في غزة.
وحذر« ليك» من «التداعيات النفسية والجسمانية علي الأطفال»، قائلاً «إن الأطفال الذين يشهدون هذا العنف ويتعودون عليه، من المرجح في كثير من الأحيان أن يلجأووا اليه بأنفسهم في مستقبل حياتهم».
وأوضح ليك أن موظفو «اليونيسيف» تحدثوا على الأرض مع عائلات الأطفال،الذين وصفوا «التأثير النفسي العميق» الذي يخلفه هذا العنف علي الأطفال، فهم لا يستطيعون النوم، ويعانون من الكوابيس، وقد امتنعوا عن تناول الطعام، وبدت عليهم مظاهر للأضطراب العقلي.
يأتي ذلك فيما تقول وزارة الصحة الفلسطينية إن 37 طفلا فلسطينياً، أصغرهم فتاة عام ونصف قتل في الغارات الإسرائيلية المتتالية على قطاع غزة منذ الاثنين الماضي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *