>

ا ف ب – اكد الموفد الدولي الخاص الى سوريا كوفي انان بعد لقائه الرئيس السوري بشار الاسد في دمشق الاثنين، انه اتفق مع الاسد على طرح لوقف العنف في البلاد سيناقشه مع “المعارضة المسلحة”.
ووصف انان محادثاته مع الاسد بانها “بناءة وصريحة”.
وقال انان للصحافيين لدى عودته الى الفندق الذي ينزل فيه في دمشق “اجريت للتو محادثات بناءة وصريحة جدا مع الرئيس الاسد”.
واضاف “ناقشنا الحاجة الى وقف العنف والطرق والوسائل المؤدية الى ذلك. واتفقنا على طرح ساتشارك به مع المعارضة المسلحة”.
وقال انان انه شدد “على اهمية المضي قدما في الحوار السياسي الذي يوافق عليه الاسد”، من دون اعطاء تفاصيل اضافية.
واشار الى انه ناقش ايضا مع الرئيس السوري خطة النقاط الست، مشددا على “ضرورة المضي قدما في تطبيقها بطريقة افضل مما هو عليه الوضع حتى الآن”.
وذكر انان انه سيغادر سوريا “لكن حوارنا سيستمر”، مشيرا الى ان الفريق الموجود على الارض سيواصل العمل من اجل هذا الحوار.
وقال “اشجع الحكومة والاطراف الاخرى المؤثرة على مساعدتنا في هذا الموضوع”.
وكرر القول ان “الطرح الذي ناقشناه حول وقف العنف سيتم بحثه مع المعارضة المسلحة”.


وكانت صحيفة الوطن السورية الخاصة والمقربة من السلطة نقلت عن مصادر لم تسمها انه سيتم في المحادثات مع انان “بحث الية تنفيذ ما توصلت اليه مجموعة العمل لحل الازمة السورية من خلال تاليف حكومة انتقالية في سورية تضم ممثلين عن السلطة والمعارضة دون الاشارة الى رحيل الاسد”.
واعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية السورية جهاد مقدسي عبر حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي على الانترنت ان “اجتماعا بناء وجيدا” حصل بين الاسد وانان.
وذكر مقدسي ان انان التقى ايضا وزير الخارجية السوري وليد المعلم.
وقال “في الاجتماعين، اكدنا لانان التزام سوريا بتطبيق خطة النقاط الست، وعبرنا عن املنا بان يكون الطرف الآخر ملتزما ايضا”.
وتنص خطة انان على وضع حد لكل اعمال العنف في سوريا وسحب الدبابات من الشوارع والسماح للاعلام والمساعدات بالوصول الى مناطق النزاع واطلاق المعتقلين على خلفية الاحداث وبدء حوار سياسي حول عملية انتقالية.
واعلن في 12 نيسان/ابريل، استنادا الى خطة انان، وقفا لاطلاق النار لم يتم التقيد به على الارض، رغم اعلان طرفي المعارضة والسلطات الالتزام به. وارسل مجلس الامن بعثة مراقبين دوليين من 300 عنصر الى سوريا للتحقق من وقف اطلاق النار، الا انها علقت عملياتها في منتصف حزيران/يونيو.
وزيارة انان هذه هي الثالثة له في اطار مهمته كمبعوث خاص الى سوريا. وتعود الزيارة الاخيرة الى 29 ايار/مايو.
من جهته، دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين في كلمة متلفزة الى “حل سياسي سلمي” في سوريا، معلنا رفضه لاي “تدخل بالقوة من الخارج”.
وصرح بوتين “برايي ان علينا بذل كل الجهود لاقناع اطراف النزاع (بالتوصل) الى حل سياسي سلمي لتسوية كل الخلافات”.
وكان كرر قبل ذلك موقف موسكو القائم على عدم تكرار سيناريو ما حصل في ليبيا في سوريا.
واضاف بوتين “بالطبع انها مهمة اكثر صعوبة ودقة” من اللجوء الى “تدخل بالقوة من الخارج”.
وتابع ان وحده الحل السلمي “يمكن ان يضمن تسوية على المدى البعيد واقامة وضع مستقر في المنطقة”.
وادلى بوتين كلمته امام سفراء روسيا الى الخارج في مقر وزارة الخارجية.
من جهته، دعا المعارض السوري البارز ميشال كيلو الاثنين روسيا الى الاسهام في “استقرار الوضع” في بلاده” وذلك اثناء محادثات اجراها في موسكو مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.
وقال كيلو وهو من المعارضين المطالبين بالديمقراطية في سوريا بحسب وكالات انباء روسية “ان سوريا اصبحت ساحة نزاع دولي. ونعتبر بصفتنا ممثلين عن القوى الديمقراطية ان من مصلحة روسيا (التوصل) الى استقرار الوضع” في سوريا.
واضاف “اننا جزء لا يتجزأ من الحوار الوطني الذي اطلق في 2001. للاسف لا يستجيب النظام لمطالبنا”.
وقال لاذاعة صوت روسيا ان العميد مناف طلاس المقرب من الرئيس بشار الاسد والذي انشق الجمعة عن الجيش السوري، قد يضطلع بدور اساسي في سوريا.
ونقلت وكالة انترفاكس عن كيلو قوله في المقابلة ان “العميد مناف طلاس الشخص المناسب للعب دور اساسي في سوريا”.
وقال لافروف من جهته بحسب وكالة ايتار تاس “ان روسيا من البلدان النادرة، ان لم تكن الوحيدة، التي تعمل بشكل ناشط مع الحكومة السورية ومختلف قوى المعارضة (السورية) سعيا لتطبيق خطة كوفي انان” المبعوث الدولي لسوريا.
واضاف “نراهن على ان يكون لقاء اليوم (مع ميشال كيلو) خطوة على طريق تطبيق الاتفاقات التي تم التوصل اليها في جنيف” في 30 حزيران/يونيو حول مبادىء عملية سياسية انتقالية في سوريا اقترحها انان.
ميدانيا، يستمر القصف العنيف على احياء في مدينة حمص (وسط) في محاولة لاقتحامها، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان، في وقت اوقعت اعمال العنف ما لا يقل عن 14 قتيلا.
وذكر المرصد في بيان منذ قليل ان احياء الخالدية وجورة الشياح وحمص القديمة “ما زالت تتعرض للقصف من القوات النظامية التي تشتبك مع مقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة في محاولة لاقتحام هذه الاحياء”.
واضاف ان “اشتباكات عنيفة تدور في حي السلطانية ومنطقة كفرعايا، كما تسمع اصوات انفجارات في المنطقة المحيطة بحي بابا عمرو”.
وكان القصف المستمر منذ اكثر من شهر استؤنف فجرا.



شارك برأيك

‫13 تعليق

  1. لاحقيين الأسد والمعارضة وما يرغبون وتاركيين الشعب الي هوي دافع الثمن الأكر للأحداث ولا حدا سائل عليه إيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه الله معكم يا شعبي فلا تحزنو ولا تهنو وأنتم الاعلون ان كنتم مؤمنيين

  2. مساء الخير يا ورود ..كيفك وكيف الأهل ؟ وكيف الأوضاع بالنبك ؟؟
    تركتلك تعليق بموضوع ناديه ” رمضان كريم ” .. كنت انتظرك حتى أطمن عليكي وعلى صحتك والأوضاع عندكم أولاً .. ووصيكي تقولي لمراحب أني بسأل عن أبو لؤي وبقية الأأهل بالشام .. ياريت لو تطمني عنهم .. مشكوووورة ..!!

    1. هلا بأخي مأمون كيفك أنا والحمد لله تمام وأهل القلمون بخير ما بيختلف الوضع المخلبط على الجميع
      بين خطف ونتف وتشليح 🙁
      وان شاء الله بوصل آمانتك لمراحب وبطمنك قريبا عن من تسأل ولا شكر على واجب إنت أخ عزيز
      والله يهدي الأحوال بكل الأماكن بسوريا يارب قبل رمضان
      تحياتي

  3. حلوه اوي الخطط طويله الامد يالا يعني الا بيموتوا يهموكم في اه الله يلعنكم

  4. حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم وببشار والمعارضة
    عم يعطوه لهذا المجرم فرصة تلو الأخرى حتى ينهي الثورة والمعارضة قاعدة تستنى بدون ما تقدم شيء والشعب المسكين عم يندبح من الجهتين وهو اللي عم يدفع الثمن
    يا رب تخلصنا من بشار ومعارضة الخارج وتنصر الثوار الحقيقيين وتعين شعبنا ويوقف نهر الدم ببلادنا

  5. عنان متاكده انه مستاجر … وهو اساسا شبيح سوري بس مندس !

  6. من هون لما يتفهموا على خير بكون راح فيها متين سوري على خير

  7. مصادر صحفية من أميركا تؤكّد وجود تسريبات لخبر خطة أميركية أوروبية لتسليم السلطة من بشار الاسد لمناف طلاس وانه تم تسفير مناف طلاس من سوريا بتدخل أميركي لهذا الغرض وأعطيت أوامر لبشار بعدم محاولة منع مناف من السفر وتجري الان محاولات لتبييض صفحة مناف وتلميعه لدى الشعب السوري وذلك بإشاعة اخبار انشقاقه وهذا ليس انشقاق وانما السفر للتآمر وتسليم السلطة وايضا إشاعة خبر انه كان مهمشا خلال العام السابق والكثير من الثوار والشهود يؤكدون مشاركته في قمع الثورة واجرام النظام ….كل هذه المؤامرة لإقناع الشعب السوري بتقبل فكرة مناف طلاس رئيساً كحل سياسي مقترح من الدول الغربية عملا بالمثل الغريق يتعلق بقشة…….فهل الشعب السوري بهذه السذاجة ليرضى بأحد من مخلفات النظام السابق ….هذا الشعب الذي اثبت في هذه الثورة تفوقه في جميع المجالات !!!!

    1. العمى على هالخطه … اي وجه من وجوه السلطه السابقه المفروض يتم رفضه ..

  8. قبل الخطة لازم يقتلوا كل الأرهابين والخونة الأنذال ومن بعدها منشوف مع مين بدنا نتحاور لأنو إذا كانوا من المجلس الخائن فخليهم عم يعووا ليشبعوا مابدناحوار مع هيك عالم أصلا مامنعرفهم من قبل فلشو الحوار معهم إذا كنا مامنعرفهم

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *