>

اتهمت ايران الدول الغربية، وخاصة الولايات المتحدة، بدعم المجموعات الارهابية في سورية، التي تستخدم السلاح الكيميائي، حسب قول طهران.

وقال رامين مهمانبرست المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية يوم الثلاثاء 7 مايو/ايار ان “مَن يروحون ضحايا الجرائم التي ترتكبها المجموعات المسلحة في سورية، هم الناس الابرياء الذين يدافعون عن بلادهم ويرفضون التعاون مع الارهابيين.

وتُقتل في سورية النساء والاطفال بانواع مختلفة من السلاح، بما في ذلك الاسلحة الكيميائية التي تقع في ايدي الارهابيين بدعم من الدول الغربية”.

واشار الدبلوماسي الايراني الى ان السلطات السورية هي بالذات تقدمت اولا باقتراح التحقيق الدولي في المعلومات عن استخدام الاسلحة الكيميائية في الاراضي السورية.

هذا وكانت لجنة مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة الخاصة بالتحقيق في انتهاكات حقوق الانسان في سورية قد اعلنت في وقت سابق انه ليست لديها ادلة مباشرة تثبت استخدام السلاح الكيميائي، مع ان كارلا ديل بونتي العضو في هذه اللجنة قالت ان هناك شهادات تشير الى ان مقاتلي المعارضة استخدموا غاز السارين.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. وإنتم لا تدعمون النظام المجرم بي كل أنواع الأسلحة و المقاتلين المجوس الحاقدين عالعرب يا ملائكة

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *